اغلاق

غنام: ’المستوطنون والجيش وجهان لعملة واحدة’

قالت محافظ محافظة رام الله والبيرة د.ليلى غنام "أن المستوطنين وجيش الإحتلال هم وجهان لعملة واحدة"، لافتةً "أن استهداف الطفل الرضيع علي دوابشة وحرقه


المحافظ غنام تقدم واجب العزاء في دوما

 حياً يفتح جروح كل طفل فلسطيني تم استهدافه دون أن يحرك العالم ساكناً"، مشيرةً "أن دماء الطفل أبو خضير لم تبرد بعد"، مؤكدةً "أن صمت العالم على جريمة حرق أبو خضير وقتل غيره من الأطفال وعدم تقديم المجرمين والقتلة للمحاكمة هو تشريع عالمي لقتل أبناء شعبنا دون رادع أو مانع".
وقال بيان صادر عن المحافظة "إن تصريحات غنام جاءت بعد وصولها بلدة دوما على الرغم من منعها وايقاف سيارتها ولكنها تحدت ووصلت البلدة مشياً على الأقدام، مبينةً أننا سنسير بخطوات ثابتة نحو القدس التي تهود أمام أعين العالم أجمع، ولافتةً أن هذا العالم الصامت على كل ما يحدث في فلسطين شريك بقتل شعبنا".
وقالت "أن هذه البلدة اليوم تمثل كل فلسطيني في الوطن والشتات يرفعون صوتهم موحدين ضد هذا الإحتلال الأخير على وجه الأرض مطالبين العالم بانقاذ الطفولة التي تأن بفلسطين"، متساءلةً "أين العالم الذي يدعي احترام حقوق الإنسان ولكنه يقف متفرجاً على معاناتنا وقتل أطفالنا بشكل وحشي وإجرامي".
وتمنت المحافظ "الشفاء لعائلة الرضيع دوابشة ولكافة جرحانا"، مؤكدةً "أن كل دمعة تسقط من عين أم شهيد هي نار تحرق ما تبقى من قيم العدالة والإنسانية التي تحطمت من قبل هذا الإحتلال الغاشم".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق