اغلاق

اتهام شاب من الرملة بمحاولة الانضمام لتنظيم داعش

قدمت النيابة العامة في لواء المركز لائحة اتهام في المحكمة المركزية المركز ، ضد خميس سلامة 20 عاما من الرملة ، ونسبت له تهم "محاولة الخروج من البلاد بصورة غير قانونية


الشاب خميس سلامة ، صورة عممها جهاز الشاباك على وسائل الاعلام

والتواصل مع عميل اجنبي"، وفق ما جاء في لائحة الاتهام .
ووفقا لوقائع الاتهام التي قدمتها المحامية نعمة تور زئفي "فان المتهم اهتم بتنظيم الدولة الاسلامية ونوى الانضمام اليه وقرر السفر الى سوريا والانضمام لمقاتلي الدولة، ولتنفيذ ذلك تواصل المتهم مع احد الشخصيات الرفيعة في الدولة من خلال موقع التواصل الاجتماعي . وعمل المتهم وفقا لتعليماته ونجح في امتحان اطلاعه على التنظيم واشترى تذكرة طيران الى تركيا ووصل اسطنبول يوم 20.07.2015. ومن هناك الى مدينة لاندة وسكن فندقا فيها وحاول التواصل وفقا للتعليمات ، وقبل ساعات من محاولة المغادرة الى  سوريا اعتقل من قبل الشرطة التركية وابعد الى اسرائيل ، واعتقل في مطار بن غوريون" .
هذا وارفقت النيابة الى لائحة الاتهام طلب تمديد اعتقال المتهم حتى نهاية الاجراءات القضائية ضده .

بيان من الشاباك حول الموضوع
هذا وجاء في بيان صادر عن الشاباك ، بعث به أوفير جندلمان ، المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما انه "سمح بالنشر بأن الشاباك بمساعدة الشرطة اعتقل في مطار بن غوريون الدولي يوم 28 تموز 2015 المدعو خميس عدنان خميس سلامة, من سكان مدينة الرملة, بعد أن حاول السفر إلى سوريا والالتحاق هناك بصفوف تنظيم الدولة الإسلامية.
وقد اعترف خميس سلامة, من مواليد 1994, وهو طالب في قسم الهندسة بكلية كينيرت, أثناء التحقيق معه في الشاباك, بأنه تابع خلال الأشهر الأخيرة الدعاية والفيديوهات التي ينشرها تنظيم الدولة الإسلامية على الإنترنت وأضاف أنه تأثر بها كثيرا مما أدى إلى تعاطفه مع الايديولوجيا الجهادية والأهداف التي يعتمدها هذا التنظيم.
وفي إطار تصفحه في الإنترنت, قام خميس سلامة بالاتصال مع إثنين من عناصر داعش وقام أحدهم, الذي شخص بأن المدعو خميس سلامة يولي اهتماما متزايدا إلى داعش, بشرح عقيدة التنظيم له بشكل موسع كما شرح له ما هي المكافاة الروحية والدينية التي ينالها عناصر التنظيم.
وفي أعقاب ذلك, قرر المدعو خميس سلامة السفر إلى سوريا من أجل الالتحاق بصفوف داعش. وقد أطلع عنصر داعش الذي كان على اتصال معه على ذلك. وبعد أن نجح خميس في امتحان حول معرفته في الشؤون الدينية, تلقى تعليمات حول الخطوات المقبلة التي يجب عليه القيام به من أجل الالتحاق بصفوف داعش"، وفق ما جاء في بيان الشاباك .
واضاف البيان : "واشترى خميس تذكرة طيران إلى إسطنبول ومنها استقل طائرة إلى مدينة أدنا القريبة من الحدود السورية. وأطلع خميس العنصر المذكور على وصوله حيث طلب بقضاء الليلة في فندق محلي حتى أن يتم الالتقاء به غداة اليوم من قبل شخص أرسله عنصر داعش المذكور.
وقامت الشرطة التركية باعتقال المدعو خميس سلامة في الفندق الذي نزل به وبعد بضعة أيام تم ط​رده إلى إسرائيل.
يذكر أن خروج عرب إسرائيليين إلى سوريا يشكل ظاهرة خطيرة للغاية لأن الساحة السورية تشهد أنشطة واسعة النطاق تقوم بها أطراف معادية لإسرائيل, خاصةً  تنظيمات تابعة لما يسمى بالجهاد لعالمي. إن العرب الإسرائيليون الذين يسافرون إلى هذه الساحات يتلقون هناك تدريبات عسكرية ويتم عرضهم لإيديولوجيا جهادية متطرفة حيث توجد خشية من استغلالهم على يد عناصر إرهابية في سوريا للقيام بعمليات إرهابية ضد دولة إسرائيل ولجمع معلومات عن أهداف في إسرائيل.
وتم اليوم تقديم لائحة اتهام خطيرة إلى المحكمة اللوائية في اللد بحق المدعو خميس سلامة نسبت له تهم التخابر والمحاولة للسفر غير الشرعي إلى دولة معادية" .
 
لمزيد من اخبار اللد والرملة ويافا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق