اغلاق

رام الله: اطلاق مشروع لدعم المبادرات الشبابية في الزراعة

أطلقت مؤسسة التعاون بالشراكة مع جمعية التنمية الزراعية (الإغاثة الزراعية)، الثلاثاء، مشروع "دعم تكوين الأعمال الزراعية للرياديين الشباب" الذي يسعى لدعم


جانب من اطلاق المشروع

المشاريع الزراعية الإنتاجية، ويستهدف النساء والشباب الريادي في مناطق الريف الفلسطيني، وذلك بحضور الدكتورة تفيدة الجرباوي مدير عام مؤسسة التعاون، وخليل شيحة مدير عام الاغاثة الزراعية، وعدد من ممثلي المؤسسات الاهلية والقطاع الخاص، والمهتمين بالقطاع الزراعي. 
 ويأتي المشروع "في إطار برنامج تشغيل الشباب الذي تديره مؤسسة التعاون بتمويل من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، حيث سيعمل المشروع على تكوين 25 مبادرة ريادية في الانتاج الزراعي تساهم في تحقيق التمكين الاقتصادي لـ 25 شاباً وشابة حديثي التخرج في الريف الفلسطيني عن طريق تطوير مهاراتهم الفنية والإدارية، وتمويل مبادراتهم الزراعية المنسجمة مع احتياجات السوق المحلي التي لها القدرة على النمو والاستدامة، حيث تبلغ قيمة المشروع الاجمالية حوالي 400 ألف دولار".

الجرباوي: المشروع يأتي ضمن الرؤية الاستراتيجية للمؤسسة
 وفي كلمتها خلال حفل اطلاق البرنامج، أكدت الجرباوي "على أن المشروع يأتي ضمن الرؤية الاستراتيجية لمؤسسة التعاون في تمكين الانسان الفلسطيني ودعم صموده على أرض وطنه"، وأشارت "الى أهمية هذا المشروع  بالنسبة لتطوير القطاع الزراعي في الريف الفلسطيني، والذي هو بحاجة ماسة للدعم والتطوير، نظراً لما تتمتع به هذه المناطق من أهمية فلسطينية".
وشددت "على أهمية المشروع أيضاً بالنسبة للنساء والرياديين الشباب الذين يسعون جاهدين لتحقيق طموحاتهم وافكارهم الريادية لتصبح مشاريع إنتاجية مدرة للدخل".

شيحة: دعم تكوين الأعمال الزراعية للرياديين الشباب يسعى الى تقديم نماذج جديدة
 من جانبه، أوضح شيحة "أن دعم تكوين الأعمال الزراعية للرياديين الشباب يسعى الى تقديم نماذج جديدة للأعمال المرتبطة بالقطاع الزراعي في حلقاته المختلفة الإنتاج، وما بعد الإنتاج والتسويق، وعليه فإن آلية الإختيار المتعلقة بالمشاريع التي ستمول ستأخذ بالإعتبار أفكار جديدة لأنماط محاصيل لديها فرص في السوق الفلسطيني، وانماط زراعية تعتمد مدخلات قليلة التكلفة وبربحية أعلى، بالاضافة الى أنماط تعتمد الدمج بين النمط التقليدي واستخدام التكنولوجيا، وكذلك أنماط خدمات مساندة للقطاع الزراعي والتصنيع والتسويق تستجيب للمخاطر العديدة التي يعانيها القطاع الزراعي في فلسطين".
 جدير بالذكر "أن مؤسسة التعاون هي مؤسسة أهلية غير ربحية مستقلة أسسهاعام 1983 مجموعة من الشخصيات الاقتصادية والفكرية الفلسطينية والعربية، بهدف تقديم المساعدات التنموية والإنسانية للفلسطينيين في فلسطين، ومخيمات الشتات في لبنان. وعلى مدى الثلاثين سنة الماضية، استثمرت مؤسسة التعاون ماقيمته 600 مليون دولار لامست فيها حياة ما ينوف عن مليون فلسطيني سنويا في مجالات: التعليم، وتبني الأيتام، والثقافة وإعمار البلدات القديمة، وتمكين الشباب، والتنمية المجتمعية، بما فيها الصحة والزراعة والمساعدات الانسانية، مركّزة بذلك على دعم الإبداع وخاصة بين الفئات الأقل حظاً".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق