اغلاق

والدة الاسير محمد علان تتحدث لبانيت بألم وحسرة

ساعات مصيرية مليئة بالحزن والالم تمر على الحاجة ام مثير والدة الاسير الفلسطيني محمد علان الذي يرقد في مستشفى برزيلاي في اشكلون بحالة خطيرة ،
Loading the player...

بسبب اضرابه عن الطعام. مراسل موقع بانيت التقى بالوالدة الحزينة التي تتحدث بألم وحسرة عما تمر به في هذه الايام واشتياقها لرؤية ابنها والاطمئنان على سلامته.

" حسبي الله عليهم ونعم الوكيل اذا لم يفرجوا عن ابني"
تقول الوالدة ام مثير: "لقد سمحوا لي اليوم بزيارة ابني لدقائق معدودة، حيث كنت انتظر هذا اللقاء منذ ايام والالتقاء بابني محمد. وانهم لم يسمحوا لاحد اخر بان يدخل معي. محمد لا يتكلم ولم استطع ان اتحدث معه وهو في غيبوبة. هذا الاعتقال هو ظلم وتعسفي، سيلقوا من الله ما يستحقون. حسبي الله عليهم ونعم الوكيل اذا لم يفرجوا عن ابني".
وتضيف الوالدة: " لا ضمير في العالم ولا رحمة في العالم. لماذا لم يحاكموا ابني ولماذا لم يتهموه بشيء، خربوا بيته وهو 60 يوما مضربا عن الطعام". اشكر كل من ساندني ووقف الى جانبي والى جانب ابني الاسير، انها محنة كبيرة، اعتقلوا ابني من مكتبه دون ذنب".
واختتمت حديثها قائلة: " انا متفائلة انه سيخرج من هذا المأزق، الله كريم. يجب ان يدرك الجميع وخاصة في اسرائيل ان مصير ابني في رقابهم كلهم، الا يملكون الاولاد، سيأتيهم يوماسيندمون فيه على سياساتهم، فان الله يمهل ولا يهمل. كل الاتهامات ضده باطلة وكاذبة ولا يملكون أي دليل ضده. اقول فقط حسبي الله ونعم الوكيل، هذا ظلم ولكن الله موجود ولن يرضى بذلك".


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما





























لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق