اغلاق

أبو ليلى: ما تقدمه الأونروا لأبناء شعبنا هو حق

قال النائب قيس عبد الكريم "أبو ليلى" نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين "أن أي تقليص من قبل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين


النائب قيس عبد الكريم ’أبو ليلى’

’الأونروا’ للخدمات المقدمة من قبلها استهداف لحق شعبنا بالعودة وسوف يواجه بكل الاشكال النضالية".
وأضاف النائب ابو ليلى "ان ما تقدمه وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الانروا لأبناء شعبنا اللاجئين هو حق لهم وليس منه من احد، ومطلوب عدم التخلي عن دورها ومسؤولياتها تجاه القضية التي شكلت وودت من اجلها، وبذل جهودها اللازمة للضغط على الدول المانحة للإيفاء بالتزاماتها".
وأشار "الى ان التلويح بتأجيل العام الدراسي  بسبب ما يوصف بالعجز المالي يهدد المسيرة التعليمية وينذر بانفجار شعبي"، داعياً "الى مواصلة التحركات الجماهيرية والرسمية وتصعيدها بما يدفع نحو تشكيل حالة ضغط فعلي على الاونروا والدول المانحة من اجل توفير الاموال اللازمة لسد العجز، وايضا هما من يتحمل مسؤولية أي مس بالخدمات المقدمة للاجئين".
ولفت النائب ابو ليلى "إلى أن قضية الأزمة المالية مفتعلة"، مؤكداً "ان الأمم المتحدة والدول المانحة هي المكلفة بتوفير الأموال اللازمة للتمويل وليس اللاجئين الفلسطينيين الذين يتحملون ويلات التهجير والتشريد لأكثر من ستين عاما".
وجدد النائب ابو ليلى تأكيده "على ان حل قضية اللاجئين الفلسطينيين يكمن في عودتهم إلى أراضيهم وبيوتهم التي هجروا منها"، مشيراً "انه لا بديل عن حق العودة، وهو حق مقدس وتاريخي ويُحظى بإجماع شعبي فلسطيني ، وقدم شعبنا في سبيله عذابات المخيمات، وأغلى التضحيات".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق