اغلاق

جنين: ’فحم صديق للبيئة’ في قرية يعبد

اطلعت رئيس سلطة جودة البيئة عدالة الاتيرة والوفد المرافق لها خلال اجتماعها مع محافظ محافظة جنين اللواء ابراهيم رمضان واللجنة التوجيهية في مقر المحافظة "على


رئيس سلطة جودة البيئة تتفقد المشروع في يعبد

مشروع النهوض بصناعة الفحم صديق للبيئة في بلدة يعبد".
واعتبرت الأتيرة المشروع "بأنه ريادي ويستفيد منه العديد من أفراد المجتمع المحلي ويحتاج للمزيد من بذل الجهود والوقت لتسجل فلسطين نجاحاً عمليا وعالمياً قريباً في الحفاظ على البيئة، وشهد تطورا نحو الافضل من خلال القياسات التي أجريت للانبعاث الناتج من عملية إنتاج الفحم".

الأتيرة: المشروع يشكّل نموذجاً لتطور الصناعة المحلية
وتابعت:"يشكّل المشروع نموذجاً لتطور الصناعة المحلية التي تضاهي في جودتها الصناعات العربية، رغم التحديات والمعيقات الاسرائيلية التي تمنع التقدم في الصناعة المحلية من خلال وضع العراقيل أمام نقل  الاخشاب من الداخل الفلسطيني الى ورشات انتاج الفحم".
وقالت:"نأمل أن يحقق المشروع 
نجاحاً في حصر انبعاث الغازات الدفيئة والتي تأتي في اطار التكيف مع التغير المناخي في فلسطين التي تعاني منه، بالإضافة الى استهدافها المباشر والممنهج للبيئة الفلسطينية من قبل الاحتلال الاسرائيلي".
واستمعت الأتيرة من القائمين على المشروع "عن الجهود المبذولة في تحسين أداء العمل وعن الاجراءات البيئية المتبعة لديهم في تجربة النظام المغلق"، مثمنين "جهود سلطة جودة البيئة والجهات المانحة مؤسسة الرؤيا العالمية وبرنامج الامم المتحدة الانمائي".

"ضرورة خلق سلوك لدى المجتمع في الحفاظ على البيئة"
وفي سياق متصل، باركت رئيس سلطة جودة البيئة والوفد المرافق لها مخيم ’أصدقاء البيئة’ في بلدة يعبد والعملية التوعوية التي تلقاها أطفال المخيم البيئي، مؤكدةً "على ضرورة خلق سلوك لدى المجتمع في الحفاظ على البيئة من خلال التربية البيئية للأطفال ولكافة الأفراد".
ومن جهته، ثمن محافظ جنين اللواء ابراهيم رمضان جهود رئيس سلطة جودة البيئة في مواكبة التطورات التي تشهدها محافظة جنين والواقع البيئي لها والمشاريع البيئية الذي منها مشروع ’الفحم صديق للبيئة’ في بلدة يعبد.
وأكد "على أهمية المشروع لمحافظة جنين الذي يشكل منتج وطني يجب الاستثمار فيه والعمل على انجاحه والتقدم فيه للحفاظ على البيئة". 
وبدوره، أكد ممثل برنامج الامم المتحدة الانمائي خالد شهوان "ان المؤسسة على استعداد تام لدعم المشاريع الفلسطينية التي تساهم في الحفاظ على البيئة"، مشيراً "بان مشروع الفحم صديق للبيئة يأتي ضمن مشاريع عده يدعمها برنامج الامم المتحدة الانمائي".

المشروع هو الأول من نوعه في فلسطين
يذكر أن المشروع يعد الأول في فلسطين وهو بدعم من قبل برنامج الامم المتحدة الانمائي ’برنامج المنح الصغيرة’ ومرفق البيئة العالمي والتعاون الانمائي البلجيكي ومؤسسة الرؤيا العالمية، وبالشراكة مع المجتمع المحلي والمؤسسات الحكومية ذات العلاقة ومنتجي الفحم .
وبدء العمل بالمشروع منذ سنتين وشمل على تجربة لوحدة انتاج فحم صديق للبيئة والتي أثبتت نجاحها بعد التجربة واجراء التحاليل والفحوصات اللازمة، وتم اعداد ثلاثة بحوث فنية واجتماعية واقتصادية من قبل القائمين على المشروع بهدف البحث عن بدائل للتصنيع تكون أقل ضرراً للتلوث مع مراعاة السلامة العامة للعمال وزيادة الانتاجية للمنتج وفق نظام عالمي يسمى نظام ’ادم’ وهو نظام مجرب عالمياً في العديد من الدول الاسيوية والاوروبية والافريقية ويحافظ على الايدي العاملة .


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق