اغلاق

اللعب مع الطفل أبلغ وسائل التربية!!

تـزيد حركة الطفل بين سن الرابعة والسابعة من عمره، والعديد من الآباء يواجهون هذه الحركة الزائدة، إما بعدم الاكتراث أو بتقييد حركة الأبناء،



لكونهم يشكلون مصدر إزعاج لهم ولضيوفهم في الكثير من الأحيان.
عدم الاكتراث يجعل الأطفال يكبرون بدون التمييز بين ما لهم وما عليهم، وبدون وعي بأية مسؤولية ولا إدراك لمعنى الحدود، أما تقييد حركتهم فقد يصيبهم بعقدة الاقتراب من الآخر والخجل المرضي، وقد يكون رد فعلهم عكسيا تماما، إذ يتحولون إلى أطفال "ديكتاتوريين" يميلون للعنف كتمرد على سجنهم داخل طاقتهم الهائلة التي تزداد بسبب نمو أجسامهم وبداية تكوين عضلاتهم في هذه المرحلة العمرية.
وأفضل طريقة لتعلم ابنك، هو أن تشاركه في عمله كما لو كنت طفلا مثله تلاعبه!!

لدخول زاوية بانيت توعية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق