اغلاق

رئيس جنوب السودان يرفض التوقيع على اتفاق سلام مقترح

رفض رئيس جنوب السودان سلفا كير التوقيع على اتفاق سلام اقترحه زعماء افارقة قائلا إنه بحاجة الى المزيد من الوقت ما اثار استياء الولايات المتحدة.
Loading the player...

وقال سيوم مسفين وسيط الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق أفريقيا (إيجاد) يوم الاثنين في اديس ابابا إن جانب كير طلب مهلة أسبوعين قبل التوقيع على اتفاق السلام الذي قبله المتمردون في جنوب السودان لوضع اللمسات النهائية على اتفاق السلام.
فيما قال ريك مشار إنه لا يوجد سبب يدعو كير للمطالبة بالمزيد في ظل عدم وجود أية تحفظات من جانبه على وقف إطلاق النار او أي سبب لمواصلة القتال.
وفي الشهر الماضي حددت (إيجاد) السابع عشر من أغسطس موعدا أخيرا لإنهاء المفاوضات المضنية وقدمت مقترحات لإنهاء القتال.

كير قدم تحفظات على الخطة المقترحة لنزع الأسلحة في العاصمة جوبا
لكن كير قدم تحفظات على الخطة المقترحة لنزع الأسلحة في العاصمة جوبا وسعى كذلك لحذف بند يدعو لمشاورات مع مشار بشأن "الصلاحيات والمهام " التي سيمارسها.
كما انتقد وفد كير عددا من بنود المقترح وبينها موعد نهائي بعد 18 شهرا لتكامل القوات المسلحة قائلا إنه يجب أن يتم هذا خلال أقل من ستة أشهر.
وحدد المقترح فترة انتقالية من 30 شهرا يكون فيها كير رئيسا على أن يخصص للمتمردين منصب النائب الأول للرئيس وتجرى الانتخابات بعد شهرين من انتهاء الفترة الانتقالية وسيحق حينها لكل من كير ومشار الترشح.
من ناحيتها، قالت وزارة الخارجية الأمريكية إنها تأسف بشدة لقرار الحكومة وحثتها على توقيع الاتفاق خلال 15 يوما وجددت التهديد بزيادة الضغط على من يعارضون الاتفاق.
وسقطت جنوب السودان التي استقلت عن السودان في 2011 في دوامات فوضى منذ ديسمبر 2013 حين نشب خلاف سياسي بين كير ونائبه مشار تطور إلى صراع مسلح.
وأخفقت جولات عديدة من المفاوضات في إنهاء الصراع الذي خلف أكثر من عشرة آلاف قتيل وشرد أكثر من مليوني شخص إذ انخرط الطرفان في حرب استنزاف رغم توقيع اتفاقات لوقف إطلاق النار.


تصوير GettyImages











لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق