اغلاق

الشخصيات المستقلة تحذر من خطورة استمرار الانقسام

حذرت قيادة تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة برئاسة الدكتور ياسر الوادية عضو الإطار القيادي لمنظمة التحرير من " خطورة استمرار تنفيذ الانقسام ،

على حياة وكرامة وقضية ومستقبل القضية الفلسطينية، مؤكدة مواصلتها طريقها بالرغم من تداعيات وتجاذبات سنوات الانقسام الثمانية الماضية وما رسبته من تمزق بين صناع القرار في الوطن بسبب غياب الثقة الوطنية والتوافق الفلسطيني الكامل ".
وذكر المهندس عبد الإله المشهراوي عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة في قطاع غزة " أن مسؤولية إنهاء الانقسام تتطلب توحد الجميع للضغط نحو تنفيذ اتفاق المصالحة الذي يسعى أصحاب المصالح الشخصية لتعطيل تطبيق الاتفاقية الذي وقعت عليه كل القوى والفصائل الوطنية والإسلامية، مبينا أن هنالك خطوات عملية تجري للضغط نحو تحمل الجميع لمسئولياته تجاه معاناة أبناء شعبنا ".
بدوره وجه الأستاذ عبد المحسن عابدة عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة في الضفة الغربية " نداء الى علماء المسلمين ورجال الدين المسيحيين والوجهاء ورجال الإصلاح والمخاتير والقضاة والمرأة والأكاديميين والحقوقيين والشباب ورجال الأعمال وممثلي المجتمع المدني والقطاع الخاص والمجالس البلدية وأهالي الشهداء والجرحى والأسرى والبيوت المدمرة والمثقفين والصحفيين والكتاب والعمال في تجمع الشخصيات المستقلة في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة والشتات لكل أصحاب القرار في الوطن لمد يد المصالحة للجميع، مشيرا إلى أن الانقسام افقدنا حائط الدفاع الأول أمام كل ما يهدد ما قضيتنا الفلسطينية ". من جهته أضاف الدكتور محمد جودة عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة في قطاع غزة  " أن هنالك وضعا مجتمعيا غير مسبوق في قطاع غزة نتيجة استمرار الانقسام وتعطيل الاعمار وانعدام فرص العمل وإغلاق المعابر وعدم تنفيذ المصالحة، داعيا كل الفلسطينيين في الوطن والشتات لمراعاة ضميرهم وتحمل مسؤولياتهم تجاه وطنهم وتضحيات أبناء شعبهم ".  
 
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق