اغلاق

جبهة التحرير تكرم كوكبة من الطلاب المتفوقين بمنطقة صور

نظمت جبهة التحرير الفلسطينية حفلاً تكريمياً لكوكبة من الطلاب المتفوقين في الشهادات الجامعية والرسمية في منطقة صور بقاعة الشباب الفلسطيني في مخيم البرج الشمالي ،


صور من حفل التكريم
 
برعاية وحضور الاستاذ باسم عباس رئيس المنطقة التربوية في الجنوب، حيث تقدم الحضور عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة ورئيس جمعية التواصل اللبناني الفلسطيني عبد فقيه ورئيس بلدية البرج الشمالي الاسبق الحاج مصطفى شعيتلي وممثل الحزب السوري القومي الاجتماعي محمد صفي الدين وممثل ملف المخيمات في حزب الله ورئيس موقع الرشيدية الاستاذ ابو محمد حوراني وممثلي الفصائل والقوى الوطنية والاسلامية الفلسطينية واللبنانية والاتحادات واللجان الشعبيه وممثلات عن المكاتب النسوية الفلسطينية وحشد كبير من الاهالي وقيادة جبهة التحرير الفلسطينية والهيئة الادارية لمركز الغد الثقافي التربوي الاجتماعي وممثلي المواقع الاعلامية حيث بدأ الاحتفال بالوقوف دقيقة صمت اجلالا واكبارا على ارواح شهداء فلسطين ولبنان وعزف النشيدين اللبناني والفلسطيني .
وبعد ترحيب من عريف الاحتفال حسن عباس اكد فيها على اهمية تكريم كوكبة من الطلاب المتفوقين والناجحين في الامتحانات الجامعية و الرسمية برعاية و اهتمام كبيرين من صاحب الرعاية الاستاذ باسم عباس، مشيرا الى "ان كل هذه النجاحات والانجازات لم تكن لتتحقق لولا وجود العين الساهرة على مصالح التلاميذ" .
تحدث راعي الاحتفال الاستاذ باسم عباس رئيس المنطقة التربوية في الجنوب :" ها نحن نطرق باب السر من جديد، سر العظمة التي تجسدت في منطقة تكاد تكون الأولى في التاريخ الحديث من حيث قدرتها على المواجهة وعلى تحقيق ما يشبه الإعجاز".
واضاف "اقول للخرجين عبركم يظلّ التلامذة عشّاق صباح المعلّمين و المعلّمات، ساكني أحلام القلم والممحاة، ويستمرّون مذوّبين حناجرهم في قاعات الفكر والعلم، وفي سواقي المعرفة، فلتشرب الأرض حنين كلماتهم، و لتعطش الينابيع إلى ضحكاتهم،  وانتم أهلنا الكرام... أرجو أن تكونوا دائمًا أصدقاء لأولادكم، افتحوا لهم قلوبكم، حرِّضوهم ليدقّوا باب السؤال، وليكن أحد الأسئلة مثلا: هل تعرف الأمطار العطش؟! أو هل يذبح الرجاء على أيدي حراسة؟!...
وقال عباس تلاميذنا وطلّابنا النّاجحين: أتمنى أن يكون المدى مفتوحًا أمامكم على مصراعيه، و أن تنصهروا بالمعرفة، و حين تكبرون، كونوا حريصين على أن تحملوا في ضمائركم معنى التّراب، وظلّوا دائمًا مرآةً لوطنٍ مرتجى، هكذا يمكن أن تكونوا فعلًا حماة فلسطين ولبنان" .
والقى كلمة الخريجين الاستاذ المهندس احمد مصطفى فقال :" اسمحوا لنا ان نبدأ احتفالنا بالتأكيد على الاصرار باهمية العلم في بناء البشرية وتقدم الامم وتطوير المجتمعات" ، لافتا "ان الانسان العظيم هو من يتمتع بأخلاق كريمة وعلم غزير ، فهو يحتاج هاتين الصفتين كي يتفوق ويكون بحق من جيل النهضة والتقدم في بلده وأمته  فالعلم هو سر نهضة الامم والاخلاق مقياس تطورها وتقدمها ورفعة شأنها"، لافتا "ان ازدهار الأوطان وتقدّمها مصدره الشباب حيث تقوم هذه  الفئة بعملية التخطيط والإدارة والسعي لتنمية كافة القطاعات وتطويرها، مثل التنمية الاقتصادية، والسياسية، والاجتماعية، وكلّما كانت فئة الشباب أكثر نضوجاً وتعليماً كانت المجتمعات ايضا  أكثر نهوضاً وأمنا واستقرارا.
والقت كلمة الطلاب المتفوقين في الشهادات الرسمية الطالبة دعاء اسعد فتوجهت بالشكر والتقدير لراعي الاحتفال ولجبهة التحرير الفلسطينية على هذا التكريم، وقالت "لا شكَّ أن هذا اليوم هو محطة للفرح، للطالبات والطلاب أولاً الذين يشعرون أن تعبهم، والسنوات الطويلة التي أمضوها في الدراسة، قد أثمرت نجاحاً سيعبر بهم قدماً لملاقاة احلام المستقبل، وللأهل، الذين رافقوا مسيرة أبنائهم، وكانوا لهم خير دعم في كلِّ الظروف، وبالطبع لإدارة المدرسة وأساتذتها الذين حملوا مشعل العلم وتربية النفوس، وغرسوه فينا، واضافت ان طلابنا هم ثروة فلسطين الحقيقية، ومن هنا تقع علينا مسؤولية الحفاظ على رسالة الثقافة، والانفتاح، والحوار، وتعزيز العلاقة مع شعبنا اللبناني الشقيق الذي احتضننا واحتضن قضيتنا ، ففلسطين ليس مجرد وطن محتل ، ففلسطين ستبقى ام الحضارات، صحيح اننا اليوم نفقد روح الأرض، والعيش مثل بقية شعوب الارض ، الا اننا سنستمر في نضالنا وعلمنا وتعزيز ثقافتنا ، وتوجهت بالشكر والتقدير على الدور الذي تقوم به جبهة التحرير الفلسطينية وقيادتها ومركز الغد الثقافي التربوي الاجتماعي بمتابعة اوضاع الطلاب".
والقى عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعه كلمة قال فيها :" في مواسم العطاء أعطيتم ، وفي مواسم الزراعة زرعتم ، في يوم الحصاد حصدتم ، وللكل نبارك ، نبارك بكم أجيالاً خاطبها الشهيد الامين العام للجبهة ابو العباس وأرادها جيلاً جديداً ليمشي إلى حمل راية فلسطين  ، نبارك لكم باسم جبهة التحرير الفلسطينية وامينها العام الدكتور واصل ابو يوسف ونائب الامين العام الرفيق ناظم اليوسف وقيادتها هذا النجاح وهذه المعرفة والتجربة والسعي للأفضل ، ونحن ننتظر منكم الأفضل ، ننتظر فرحاً آخر ، لانكم انتم اليوم تشكلون نقطة ارتكاز، نحو التجدد والاستمرارية.. وعلى عاتقكم جميعاً تقع مسؤولية الارتقاء بالمجتمع،ويكفل تقدمه وتطوّره وازدهاره ، وأنتم مسؤولون عن ترسيخ قيَم الحق والخير والجمال وتحقيق العدل الاجتماعي".
وفي الختام تم تكريم الطلاب الناجحين ، وبعدها كرمت قيادة جبهة التحرير الفلسطينية راعي الاحتفال الاستاذ باسم عباس بدرع فلسطين.





















لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق