اغلاق

مكتبات القدس تستعد للعام الدراسي الجديد

اعتادت مكتبات القدس على التحضير للعام الدراسي الجديد من بداية العطلة الصيفية حتى قبل بداية العام الدراسي ، فتكون المكتبات جاهزة ومستعدة لاستقبال الطلاب


صور خاصة التقطت بعدسة مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 وعائلاتهم لشراء كل ما يحتاجونه من حقائب مدرسية وقرطاسية ولوازم متنوعة للمدرسة.
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما في القدس تجول في عدد من المكتبات،  واطلع على اوضاعها واستعدادها لاستقبال العام الدراسي الجديد 2015-2016، والتقى باصحابها .

" ضغوطات اقتصادية "
وقال عماد منى صاحب المكتبة العلمية في شارع صلاح الدين لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما : " من الملاحظ في السنوات الاخيرة ان الاقبال على شراء اللوازم المدرسية لا يبدأ ، الا قبل بدء العام الدراسي بايام معدودة ، ويرجح السبب -باعتقادي- الى الضغوطات الاقتصادية التي تعاني منها الاسرة المقدسية بشكل خاص ، حيث ينتظر اولياء الامور الراتب في نهاية الشهرلكي يتمكن من شراء ما يحتاجه ابنائهم ".
واضاف منى لمراسلنا : " نلاحظ هذا العام اختصار اولياء الامور في الشراء، فعادةً كانوا يشترون كميات زائدة لتبقى في البيت لحين الحاجة، الا انهم اليوم يشترون حاجياتهم المدرسية بالضبط ما يلزم و ما هو ضروري"، كما ويأمل من الجمعيات ومنظمات المجتمع المحلي بالبحث على العائلات المستورة التي لا تستطيع شراء مستلزماتهم المدرسية ومساعدتهم قدر الامكان .

" اقبال ضعيف "
من جهته ، عوّلَ صاحب مكتبة الشروق في شارع المسعودي محمد ابو طاعة خلال لقائه في مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما على الاقبال الضعيف لشراء ما يحتاجونه الطلاب، الى الوضع الاقتصادي الصعب الذي تمر به المدينة المقدسة، فهذا العام كان هنالك الكثير من المناسبات الاجتماعية الى جانب شهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد، مما اثقل على كاهل العائلات والزامهم الكثير من المصاريف.
وتمنى ابو طاعة ان يكون في الايام القادمة اقبال كبير على شراء الحاجيات المدرسية ، علما بان بعض المدارس الخاصة والتابعة لدائرة الاوقاف الاسلامية والسلطة الفلسطينية تفتح ابوابها منذ صباح اليوم الاثنين لتستقبل الالاف الطلبة في مدارسها، بينما المدارس التابعة لبلدية القدس و وزارة المعارف وبعض المدارس الخاصة تفتتح ابوابها لاستقبال طلابها في الاول من شهر ايلول لهذا العام، ونامل بان يعم الامن والامان وان تكون سنة خير على الجميع.

" ضائقة اقتصادية "
وفي مقابلة ثالثة مع حازم البكري صاحب مكتبة البكري في شارع الزهراء قال لمراسل بانيت وصحيفة بانوراما : " ان هذه السنة اضعف سنة في اقبال الاهالي على شراء اللوازم المدرسية حتى الاساسية لغاية الآن، كما يبدوا ما زال الاهالي يعانون من موسم شهر رمضان وعيد الفطر الذي سبق افتتاح العام الدراسي، وان الاقبال ضعيف جدا كما التقطت عدستكم بعض الصور من الوضع الذي تمر به المكتبة".
واضاف البكري لمراسلنا: "بسبب الضائقة الاقتصادية اصبح الاهالي ينتظرون حتى تفتح المدرسة ابوابها لكي يقوموا بشراء الحاجيات، وان عدد منهم ينتظرون المؤسسات الخيرية والجمعيات التي تقدم لهم الحقائب المدرسية والتي تشمل على قرطاسية كاملة داخل الحقيبة".
اما رجا سحار صاحب مكتبة سحار في شارع الزهراء بالقدس فكان رأيه مختلفاً عن بقية زملائه اصحاب المكتبات، فقال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: "ان هذا العام هو افضل من الاعوام السابقة وان القوة الشرائية في طريقها الى الاحسن، وان الكثير من الناس يقومون بالسؤال عن الحاجيات المدرسية، ولكن يفضلون شرائها بعد بدء الدوام الدراسي".
وتمنى سحار بان يكون هذا العام هو عام التميز للطالب المقدسي، وان يكون صاحب رساله سامية يحافظ عليها وان يكون العلم سلاحه.























































حازم البكري- مكتبة البكري


رجا سحار- مكتبة سحار


عماد منى - المكتبة العلمية


محمد ابو طاعة- مكتبة الشروق

 لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق