اغلاق

مدارس القدس الشرقية تستقبل العام الدراسي الجديد

منذ ساعات الصباح الباكر، استقبلت مدارس القدس الشرقية في جميع المراحل ورياض الاطفال التابعة لدائرة الاوقاف الاسلامية في القدس، اعدادا كبيرة من طالبات وطلاب
Loading the player...

القدس وضواحيها، لبدء العام الدراسي الجديد 2015 /2016، حيث اتخذت مديرية التربية والتعليم في دائرة الاوقاف الاسلامية وبعض مدارس القدس الخاصة الاجراءات اللازمة لاستقبال الطلبة وتوفير البيئية الآمنة لهم.
وقد التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما في القدس بمدير مدرسة الجيل الجديد المربي المربي مازن وجيه جمجوم الذي قام بجولة في مرافق المدرسة برفقة مراسل الموقع الصحفي أحمد جلاجل.

" تم توعية وارشاد الطلاب وتوضيح مسؤولياتهم تجاه بيتهم الثاني "المدرسة "
وقال المربي جمجوم لمراسلنا: "مع بداية العام الدراسي نهدي طلابنا اطيب الامنيات بعام دراسي جديد يحمل معه كل الامل والامن والامان، وان يكون مكلالاً بالنجاح لطلابنا الاعزاء".
واضاف جمجوم: "بداية هذا الصباح قمنا باستقبال ابنائنا الطلبة واهاليهم، حيث تم تعريف الطلبة على مربيي صفوفهم، وقمنا بحثهم على تهيئة انفسهم بالرجوع على مقاعد الدراسة بعد العطلة الصيفية".
واوضح المربي جمجوم لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: " بانه تم توعية وارشاد الطلاب وتوضيح مسؤولياتهم تجاه بيتهم الثاني "المدرسة"، موضحاً لهم طرق الامن والسلامة اثناء حضورهم للمدرسة ومغادرتها، وتوعيتهم بالمخاطر التي نعيش بها هذه الايام، والوضع الذي تعيشه مدينة القدس".
وتمنى المربي مازن جمجوم "بان يحصل الطلاب على العلم وان يستفيدوا من معلميهم ويتقدموا علميا وسلوكيا، وان يتخرج هذا العام جيل مؤمن بحقه بالتعليم في بلده وان يحافظ على مجتمعه وان يتحلى بالاخلاق والمبادئ الحميدة".
وفي نهاية حديثة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما قدم المربي جمجوم نصائحه لاولياء الامور بان يقوموا بمتابعة ابنائهم في المنزل، وان يرقبونهم جيدا بسبب توفر اجهزة التكنولوجيا التي تلهيهم عن دراستهم ومتابعة واجباتهم المدرسية، وان يكون همهم الدراسة والتعليم".

" يبدأ العام الدراسي الجديد في ظل مآسي متجددة لشعبنا الفلسطيني "
كما والتقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما في مؤسس مدرسة القدس الاسلامية الشيخ نور الدين الرجبي والذي قال: "يبدأ العام الدراسي الجديد في ظل مآسي متجددة لشعبنا الفلسطيني، حيث حوادث القتل على ايدي المتطرفين اليهود ما زالت مستمرة، ولا زالت عائلة دوابشة تعاني بسبب جرائم المستوطنين، ولا زالت ام الشهيد الطفل علي دوابشة على سرير الشفاء بدلاً من ان تكون على كرسي التعليم وهي معلمة".
واضاف الرجبي لمراسلنا: "هذا الوضع المتأزم يحتم على المسؤولين بكافة مناصبهم الوظيفية العمل على استيعاب هؤلاء الطلاب ابتداء من الناحية التفسية ومرورا بوضع الخطط المناسبة والناجحة لتمرير العملية التعليمية على الوجه الافضل"، مطالباً وزارة التربية والتعليم الفلسطينية العمل على تأمين المدارس من هجمات المستوطنين وتوعية الطلاب".
واكد الشيخ الرجبي لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: "انه يقع على مدراء المدارس العبء الكبير وذلك بالتعاون مع المعلمين لبناء جيل متفوق يعي قضاياه المصيرية".
اما من ناحية المنهاج الفلسطيني فقد طالب الشيخ نور الرجبي من خلال موقع بانيت وصحيفة بانوراما الاوسع انتشارا في البلاد، "وزارة التربية والتعليم الفلسطينية العمل وبسرعة على تصحيح وضع المناهج العليمية بما يتناسب مع حقيقة فلسطين التاريخية، بعيداً عن الاتفاقات المبرمة بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي".
وتأمل الشيخ الرجبي في نهاية حديثه مع مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما في القدس: "ان يكون العام الدراسي الجديد افضل من الاعوام السابقة، ولكن المعطيات السياسية والاجتماعية للاسف لا تدل على ذلك ولا تبشر بالخير" – على حد تعبيره .
من جهتهم، عبر الطلاب عن "سعادتهم وفرحتهم باستقبال العام الدراسي الجديد، وقاموا بالتجوال في مرافق مدرستهم وبيتهم الثاني، شاكرين ادارة المدرسة على حسن استقبالهم، وتقديم لهم الرشد والنصائح، متمنين بان يحمل معه العام الدراسي الجديد الحب والسلام والعلم، بعيداً عن الحرب".
 

مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما






















































الشيخ نور الدين الرجبي


مازن جمجوم- مدير المدرسة




لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق