اغلاق

جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا الأولى عالميا مسابقة الألغام

حققت جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا بالسادس من أكتوبر جائزة عالمية رفيعة المستوي بفوز فريق "The Elite" من طلاب كلية الهندسة التابعة لها بالمركز الأول على مستوى العالم ،

في النهائيات الدولية لمسابقة التعرف على الألغام والمتفجرات الأرضية Minesweepers ، باختراع ريبوت لكشف الألغام، والتي أقيمت بجامعة أنتافاجوستا بتشيلي بمشاركة 71 فريقا من مختلف دول العالم، في الفترة من 19 إلى 21 من شهر أغسطس الجاري. والمسابقة العالمية تهدف إلى تصميم وتصنيع مركبات روبوتات آلية برية وجوية، لديها القدرة على التعرف على الألغام الأرضية، وتحديد مكانها بدقة، ورسم خريطة لحقل الألغام، يتم فيها تحديد موقعها ومخلفات الحروب التى لم تنفجر، واقيمت هذا العام تحت عنوان: نحو عالم خال من الألغام". ويتكون فريق "The Elite" الفائز بالجائزة العالمية من طلاب هندسة جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا وهم: محمد دياب، وكريم الشاذلي، وأحمد محمد عبد الرحمن، وعمر خالد، ومحمد أحمد محمد، ومن المقرر عودتهم من تشيلي إلى مصر بعد غد. وأعربت جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا عن سعادتها بفوز فريق طلاب هندسة بهذه الجائزة العالمية التي تؤكد جدارة الشباب المصري، وجودة التعليم الذي يتلقونه بالجامعة.. وقالت في بيان لها، "الجائزة تدعو للفخر لكل مصري، وتدفعنا إلى تكريم هؤلاء الشباب المبتكر، والذي نحلم أن يساهم في بناء الوطن في هذه اللحظات الهامة.. وهم يضربون لنا المثل في النبوغ والتوفق، ويشيرون لنا في نفس الوقت إلى السبيل إلى التقدم، عبر توفير المناخ المناسب والدعم المالي وإختيار أفضل العناصر، وهو ما قمنا به نحو هذا الفريق". وفيما حصل فريق " Ingeneria" للدولة المضيفة تشيلي على المركز الخامس في النهائي، فاز فريقا جامعة المنصورة " Ten in Black" و " Breakin Point" بالمركزين الثاني والثالث على مستوي العالم، وبذلك تكون الفرق الثلاثة التي مثلت مصر في المسابقة الدولية اقتنصت المراكز الأولى.
يذكر أنه قد تم إختيارهم لتمثيل مصر عبر تصفيات نهائية استضافتها جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا نهاية الشهر الماضي، حيث تم اختيار 4 فرق من ضمن 56 فريقًا اشتركوا بالمسابقة، من مختلف جامعات جمهورية مصر العربية، ليصعدوا للنهائيات الدولية في تشيلي، وقد تم تكريم الفرق الفائزة علي مسرح أوبرا جامعة، وكرمت الجامعة الفرق الفائزة، بحضور كل من الدكتور عصام شرف رئيس مجلس وزراء مصر الأسبق، واللواء عبد الحميد مصطفى مساعد وزير الدفاع، والدكتور خالد الطوخي رئيس مجلس أمناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، والدكتور فاروق الحكيم نائبًا عن نقيب المهندسين، والدكتور حسام عثمان مساعد زير الإتصالات. وكان قد حث اللواء عبد الحميد مصطفى، مساعد وزير الدفاع، الفرق الفائزة على الإهتمام بهذا المجال، مؤكدًا " أن القوات المسلحة تتمنى أن تستمر مساعدة الشباب لها بأفكار جديده وإمكانيات الشباب التى يجب أن تتوحد لصالح الوطن، ومصر بحاجة إلى البحث فى مجال اكتشاف الألغام، نظرًا لمخلفات الحروب التي تتواجد بصحرائها ".

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق