اغلاق

الأردن تدين إغلاق الأقصى وتعيّن حراسا وموظفين

دان وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الاردينة الدكتور محمد المومني "إغلاق السلطات الإسرائيلية عددا من أبواب المسجد الأقصى المبارك،


صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

- الحرم القدسي الشريف، في وجه المصلين المسلمين والسماح باقتحام المتطرفين والمستوطنين للمسجد الأقصى تحت حماية الجنود والشرطة الاسرائيلية" .
وأكد المومني "رفض الأردن المطلق لهذه الإجراءات"، محذرا من "محاولات استمرار تغيير الأمر الواقع من قبل القوة القائمة بالاحتلال خلافا للقانون الدولي والإنساني"، مشددا على "ضرورة الالتزام بنتائج اللقاء الثلاثي بين الملك عبد الله الثاني ووزير الخارجية الأميركي جون كيري ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في شهر تشرين الثاني 2014 بالحفاظ على الوضع القائم في الأماكن المقدسة في القدس الشرقية وعدم المساس بها بأي شكل من الأشكال، واحترام الدور الأردني الهاشمي التاريخي في الحفاظ على الأماكن المقدسة في القدس ورعايتها، والذي افضى الى زيادة اعداد المصلين في ايام الجمع لعشرات الالاف وشهر رمضان المبارك وليلة القدر التي احياها اكثر من 350 الف شخص.
كما أكد الوزير المومني حرص الحكومة على القيام بواجبها تجاه المسجد الأقصى تنفيذا لوصاية الملك عبدالله الثاني بن الحسين على الأماكن المقدسة في القدس الشريف" .

المومني: تعيين 52 موظفا وحارسا جديدا في أوقاف القدس
وقال المومني "أن الاردن ومن خلال وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية قام بتعيين 52 موظفا وحارسا جديدا في أوقاف القدس"، مشيرا الى "انه تم نشر إعلان لتعيين 70 موظفا وحارسا اضافيا سيتم استكمال إجراءات تعيينهم قريبا وذلك تنفيذا لتوجيهات الملك عبدالله الثاني بتمكين دائرة أوقاف القدس الإسلامية بما يكفل الحفاظ على المسجد الأقصى/ الحرم القدسي الشريف المبارك ودعم صمود أهل القدس".
ودعا المومني "السلطات الاسرائيلية الى احترام مشاعر جميع المسلمين والتوقف عن اجراءاتها التصعيدية ضد أحد اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين".
يشار الى ان اللقاء بين الملك عبد الله الثاني ووزير الخارجية الأميركي جون كيري ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في شهر تشرين ثاني 2014 افضى الى زيادة اعداد المصلين في ايام الجمع لعشرات الاف وشهر رمضان المبارك وليلة القدر التي احياها اكثر من 350 الف شخص.

تعقيب المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري
هذا وكانت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري قال في تعقيب سابق لها على الموضوع :" الادعاءات والشكاوى والاعراض والتحذيرات من العواقب الوخيمة، كما والتخوفات والتصريحات والتخبطات المختلفة وغيرها من تلك التي ترتفع او قد تنحصر بين الفترة والاخرى ويتم التداول فيها على مختلف الاصعدة والمستويات في كل ما يخص الحرم القدسي الشريف هي معروفة متشابهة ومفهومه لدينا، ولا نية عندنا بالخوض او النقاش او الجدل فيها او مراجعتها بشكل خاص، جنبا الى جنب، هي تحتم علينا التوضيح والتأكيد امام جميع الاطراف والجهات وللمرة الالف على أن سياسة وتعليمات الشرطة في كل ما يتعلق بالحرم القدسي الشريف، لطالما كانت واضحة ومفادها ان الشرطة لن تسمح باي شكل او صورة كانت باية محاولة ترمي الى احداث اي تغيير كان في الوضع الراهن "الستاتكو" الساري منذ عام 1968 في حيز الحرم القدسي الشريف برمته. كما واوضح على ان اي من التداخل والتدخل الذي تقوم به قوات الشرطة هناك وبما يتضمن الوقت الراهن والايام الاخيرة، هو نتيجة الحاصل مع تنفيذها لإجراءات خاصة استثنائية من تلك المتعارف عليها والمعمول فيها بين الفينة والاخرى على صعيد  دخول الزوار ( الاجانب وغير المسلمين ). ومن جهه اخرى، مجموعات او افراد من المسلمين كالمرابطات وغيرهم ، حيث يتم منع دخول بعضا من الافراد او المجموعات او تقييد دخولها او العمل على مراجعة شؤونها دقيقا كمثل منع دخول النسوة المرابطات نهار اليوم الخميس للحرم ، هي ترمي اولا واخيرا الى الحفاظ على السلامة العامة لكافة افراد الجمهور وهي تنسجم مع ما يجري على ارض الممارسة والواقع لا اكثر ولا اقل" .
واضافت السمري: "وكل هذا مع تشديدنا على ان لا احد ولا عنصر ولا طرف او جهة ما تقف فوق القانون وعلى كافة حمولته الدلالية واي كلام اخر هو فارغ لا اساس له من الصحة ويتنافى مع مستوى التحديات والمسؤوليات المطلوبة من كافة الاطراف والجهات المعنية . هكذا كان عليه الحال دوما وهكذا سيكون عليه والبلاغة في الايجاز".


























وزير الدولة محمد المومني


 
لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق