اغلاق

شباب المستقلة تطالب أبو مازن بالقدوم لغزة وإنهاء الانقسام

طالبت قيادة شباب تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن " بالقدوم لقطاع غزة فورا لإنهاء معاناة أبنائه وتحمل مسؤولياته ،

لتنفيذ اتفاق المصالحة من أمام منزله في مدينة غزة في إطار مواصلتها الضغط على جميع الأطراف لإنهاء الانقسام وسعيها لتقديم الحلول للخلافات والقضايا التي أنتجتها استمرار تعطيل الوحدة الوطنية".
وأكد محمد صافي : " أننا في لجان الشباب نقف في صف واحد مع قيادة تجمع الشخصيات المستقلة وندعم تماما رئيسه الدكتور ياسر الوادية عضو الإطار القيادي لمنظمة التحرير لمواجهة الانقسام وتشكيل أكبر كتلة ضغط ممكنة للضغط والتأثير على صناع القرار في الوطن لتحمل مسئولياتهم وتقديم الدعم اللازم لهم لتنفيذ المصالحة، داعيا الرئيس أبو مازن للقدوم لمنزله في مدينة غزة وتشكيل حكومة قوية من الكل الوطني وإنهاء 8 سنوات من الانقسام دفع معظم ثمنها سكان قطاع غزة ".
وقال محمود الرقب عضو لجنة الشباب في تجمع الشخصيات المستقلة  :"تفعيل وتنفيذ ملف المصالحة بالكامل يبدأ بتخطيط سيادة الرئيس أبو مازن للقدوم لقطاع غزة ولم شمل البيت الفلسطيني الداخلي ودعوة الإطار القيادي لمنظمة التحرير للانعقاد والبدء بخطوات تطوير المنظمة كحاضنة وطنية شرعية لكل مكونات الأطراف الوطنية الفلسطينية"، مضيفا " أننا نضمن لسيادته استقبالا شعبيا ووطنيا وسياسيا على بوابات معابر قطاع غزة في حال قدومه ".
من جهته أكد مهند أحمد عضو لجنة الشباب في تجمع الشخصيات المستقلة على " مواصلتهم طريقهم للضغط على الجميع لتنفيذ اتفاق المصالحة وعدم اكتراثهم بالإحباط الذي يولده استمرار الانقسام، مبينا أنهم يعلمون تماما دورهم تجاه وطنهم وأبناء شعبهم ويشعرون بالمعاناة بجانب عائلات القطاع ويمتلكون الحلول اللازمة لإنهاء الانقسام بين الوطن ". 
 



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق