اغلاق

المعتصمون بجرش : لا للتعسف بقرارات التقاعد والإستيداع

بانيت - الاردن : نفذ فرع نقابة المعلمين الأردنيين في جرش وقفة احتجاجية امس الخميس 27/8/2015م أمام مديرية التربية والتعليم في المحافظة ،


صورة من الاعتصام

تحت عنوان (لا للتعسف في قرارات التقاعد والإستيداع) تعبيرا منهم عن " احتجاجهم على حملة الإحالة على التقاعد والاستيداع التي قامت بها الوزارة مؤخرا وطالت عددا من القيادات التربوية والنقابية وأبرزها أمين سر نقابة المعلمين هدى العتوم ، وذلك بمشاركة مميزة من معلمي المحافظة وعدد من النقابيين من كافة فروع النقابة وبحضور عدد من الزملاء والزميلات المتضررين " .
حيث أكد على جميل العياصرة رئيس الفرع على " موقف النقابة الرافض لهذه القرارات المتخذة بحق عدد من الزملاء وبشكل تعسفي ، مطالبا الوزارة بالتراجع الفوري عن قرارته الأخيرة بالإحالة على التقاعد والإستيداع والعزل ، مبرزا الدعم للزملاء المعلمين المظلومين ".
وقال د. ناصر نواصرة عضو مجلس النقابة في كلمته " أن جملة تصريحات الوزير حول الواقع التعليمي واستخدامه لبعض الأرقام بطريقة غير مكتملة المعلومة والتوضيح جاءت في سياق الإساءة والتشهير لهذا الواقع وللمعلمين" ، موضحا أن "النقابة رصدت تزايدا لحجم الاعتداءات على المعلمين تزامنا مع هذه التصريحات المسيئة" ، معرجا إلى أن "قرارات الاستيداع والتقاعد استهدفت عددا من المبدعين ، فالمعطيات العرفية لا تقدم شيئا للتعليم" .
ووضح المعلم تركي عبابنة – وهو أحد المحالين على التقاعد من عجلون – " أن سبب إحالته هذه كان ظهوره في إحدى تقارير قناة الجزيرة والذي أعدته عن معدلات النجاح تكشف انهيار المنظومة التعليمية بالأردن" موضحا الواقع الإقتصادي الصعب للمعلم ، مؤكدا رفضه سياسة تكميم الأفواه التي تتبعها الوزارة في حق المعلمين .
إما اسماعيل الدقس نائب رئيس فرع النقابة في مأدبا فقد أكد مناصرة الفرع خصوصا ومعلمي مأدبا عموما لقضية المعلمين المحالين على الاستيداع والتقاعد التعسفي ، والتي طالت زميلهم عضو المجلس سامي أبو يحيى .
أما قاسم العرقان رئيس فرع المفرق فقد أكد في كلمته على أن "المعلمين قد انتزعوا حقهم في تأسيس نقابتهم انتزاعا ، فعليهم الاستمرار في انتزاع بقية حقوقهم الوظيفية والنقابية كذلك " .
وفي كلمتها الموجزة أشارت هدى العتوم أمين سر النقابة – والمحالة على التقاعد – إلى أن "هذا التقاعد جاء ثمنا بسيطا في خدمة النقابة ومشروعها النهضوي للتعليم في الوطن" ، مؤكدة انها "ستستثمر الوقت في مضاعفة خدمتها للعمل النقابي بحكم هذا التفرغ".
 أما اسماعيل محاسنة عضو الهيئة المركزية للنقابة سابقا فقد قال : "إن المعلمين ضاقوا ذرعا بإجراءات الوزير" ، مشيرا إلى أهمية رفضها لتعسفها بحق المعلمين .
وقد أكد أيمن العكور الناطق الإعلامي للنقابة على استمرار المعركة القانونية والتشريعية حول هذه التقاعدات ، وان النقابة قد قدمت مذكرة لتعديل قانون التقاعد المدني ونظام الخدمة المدنية بهذا الخصوص .
يذكر ان النقابة تتابع قضية المعلمين المحالين على الاستيداع والتقاعد تعسفيا ، والتي طالت عدد كبيرا من التربويين والنقابيين والمبدعين .

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق