اغلاق

مخيم خان يونس يعلن تضامنه مع أهل عين الحلوة

أعلن سكان منطقة الحاووز في مخيم خان يونس عن تضامنهم الكامل " مع أهلنا في مخيم عين الحلوة بلبنان خاصة بعد الأحداث الداخلية المؤسفة التي تعرض لها مؤخرا ،



وراح ضحيتها عدد من شباب المخيم ". جاء ذلك خلال حملة التبرع بالدم التي نظمها أهالي المنطقة بالتعاون مع مستشفى الأوروبي وبنك الدم فرع خان يونس وسط مشاركة شعبية وبحضور مدير عام المخيمات بدائرة شؤون اللاجئين م ت ف .
وقد أعرب أهالي المنطقة عن " تضامنهم مع أهلنا اللاجئين في مخيمات لبنان ولا سيما مخيم عين الحلوة الذي تعرض في وقت سابق إلى اشتباكات مسلحة ".
وكانت الاشتباكات قد أدت إلى مقتل واصابة عدد من سكان المخيم وأن العنف تسبب في نزوح عدد كبير من سكان المخيم، وفقاً لما ذكرته وكالة "رويترز" التي أشارت إلى أن الاشتباكات تجددت بعد هدوء استمر فترة قصيرة .
من جانبه أكد مدير عام المخيمات الدكتور مازن أبو زيد " ان المخيمات الفلسطينية وحدة واحدة ويربطها تاريخ واحد ودم واحد ومعاناة واحدة مؤكدا انه يجب ان يتم تحييد كافة المخيمات من أي احداث سواء داخلية او خارجية معربا عن شكره التام لكافة اللاجئين الفلسطينيين الذين لا زالوا صامدين برغم المأساة التي يعيشونها في كافة مخيمات اللجوء" .
كما وقدم الدكتور ابو زيد شكره "الى اهالي منطقة الحاووز على اللفتة الطيبة وتنظيمهم حملة التبرع بالدم تضامنا مع اهلنا في مخيم عين الحلوة ".
وكانت أعمال عنف مشابهة في عين الحلوة، وهو أكبر مخيم للاجئين الفلسطينيين في لبنان، قد أودت بحياة شخصين في يونيو، إذ تحول خلاف بين أفراد إلى معركة بالأسلحة.
 
















لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق