اغلاق

رجال الدين المسيحي يزورون قرية مجدل بني فاضل

قام وفد من رجال الدين المسيحي يرافقهم عدد من الشخصيات الوطنية والاعتبارية مؤخرا بزيارة تضامنية الى قرية مجدل بني فاضل القريبة من قرية دوما ،


صور من الزيارة

وذلك تضامنا مع "تلك القرى الفلسطينية المستهدفة من قبل المستوطنين المتطرفين"، وللتعبير عن "الوقوف والتعاطف معهم" . وقد استضاف مجلس قروي مجدل بني فاضل الضيوف في قاعة المجلس المحلي ، حيث قام رئيس المجلس خالد زين الدين بالترحيب بالضيوف ومن ثم كانت هنالك كلمات معبرة لكل من غبطة البطريرك ميشيل صباح ، سيادة المطران عطا الله حنا ، الاب مناويل مسلم ، الاب جورج عواد ، الاخت نجاة ابو بكر النائبة في المجلس التشريعي ، والاستاذ عصام رمانة ممثل وزارة الاوقاف الفلسطينية.
اكد المتحدثون في كلماتهم على "وحدة الشعب الفلسطيني وتآخي وتضامن ابناءه المسيحيين والمسلمين" ، كما اكدوا جميعا "ان فلسطين ستبقى عصية عن الفتن ومروجيها وستبقى هذه الارض المقدسة نموذجا للتعايش والتآخي واللُحمة الوطنية ، كما عبر المتحدثون عن تضامنهم مع اهالي القرى الفلسطينية التي تهدد بشكل دائم من المستوطنين المتطرفين ، فيُعتدى على سكانها واراضيها وعلى الممتلكات العامة والخاصة ، وعبروا عن تعاطفهم مع هذه القرى وهي تتعرض لهذا الاستهداف ، كما ابرزالمتحدثون ما تتعرض له مدينة القدس وضرورة توحيد الصفوف من اجل ان نكون اقوياء في مواجهة التحديات" .
كما قام رئيس المجلس القروي خالد زين الدين بمنح الضيوف حق المواطنة في البلدة تكريما لمواقفهم وتضامنهم مع القرية وتكريما لهذه الشخصيات الدينية التي تسعى دوما من اجل الوحدة والاخوة بين ابناء الشعب الفلسطيني الواحد .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق