اغلاق

الشعبية بخان يونس تنظم مهرجاناً جماهيرياً حاشداً

نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في محافظة خان يونس مهرجاناً جماهيرياً حاشداً في منطقة الزنة المنكوبة في بني سهيلا، شارك فيه عدد كبير من الرفيقات والرفاق


صور من المهرجان

من المنظمات الحزبية بالجبهة وحشود غفيرة من المواطنين، بالإضافة لعدد كبير من الوجهاء والمخاتير ومؤسسات المجتمع المدني تتقدمهم قيادة الجبهة في فرع غزة وعلى رأسها أعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية وعدد من قيادات وممثلي القوى الوطنية والإسلامية.
جاء المهرجان على شرف "الذكرى السنوية الأولى للعدوان الصهيوني على القطاع والذكرى السنوية الرابعة عشر لاستشهاد الأمين العام قمر الشهداء الرفيق أبو علي مصطفى"، وتأكيداً على "صمود شعبنا ومطالبه العادل، وتضامناً مع المناطق المدمرة والمنكوبين والمشردين جراء العدوان الأخير على القطاع خصوصاً في منطقة الزنة".
وازدانت المنصة بصور الشهداء القادة جورج حبش وأبو علي مصطفى والأمين العام أحمد سعدات وبأعلام فلسطين ورايات الجبهة الشعبية .                                           
بدوره، رحب عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة ومسئولها في خان يونس هاني الثوابتة بالحضور قائلاً: "سلامٌ عليكم، على الحاضرين وعلى الغائبين والشهداء ،على المقاومين وعلى التحدي يعلو وجه المكان رغم هول المأساة وقسوة المعاناة ،على صبي يخرج من تحت الأنقاض يسجل انتصار إرادة صمود الشعب على الغزاة ..ويحطم أحلام الطغاة ، ليقول للعالم  صامدون".
وفي سياق كلمته، أشار الثوابتة إلى "أن القضية الوطنية الفلسطينية تتعرض إلى مؤامرة كبيرة تستهدف تصفيتها إلى الأبد لافتاً إلى أن استمرار حالة الانقسام وتعطيل المصالحة والإعمار، واستمرار الحصار وغيرها من التحديات تستهدف الضغط على المواطن الفلسطيني للقبول بتنازلات في مجملها تصفية لقضيتنا" .
وفي ختام كلمته جدد الثوابتة "العهد للشهداء ولتضحياتهم ولأهلنا في منطقة الزنة الصامدة بأن تبقى الجبهة الشعبية متمسكة بحقوقهم وتنادي بمطالبهم حتى تحقيقها ، موجهاً التحية للقائد الأمين العام أحمد سعدات ولكافة الأسرى الذين يواجهون بصمود وثبات ممارسات مصلحة السجون وإرهاب وحدات القمع الإرهابية".
من جانبه، ألقى عضو اللجنة المركزية لحزب الشعب الرفيق عدنان الفقعاوي كلمة القوى الوطنية والإسلامية استهلها بالإشادة بمناقب الشهيد القائد أبوعلي مصطفى، مستعرضاً "بعض مواقفه التي تدل على بساطته وتواضعه".
كما استعرض "الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعانها منها القطاع قائلاً: " كفاكم تصارع على السلطة والسيادة.. قضيتنا أكبر وأسمى من هذا بكثير.. علينا أن ننتبه للمشاريع التصفوية، داعياً لتعزيز صمود أبناء شعبنا".
وتخلل المهرجان الشعبي فقرة فنية، حيث ألقت الشاعرة زينب الأسطل قصيدة شعرية.



























































































لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق