اغلاق

وزير الحكم المحلي يزور الخليل ويلتقي رؤساء الهيئات المحلية

التقى وزير الحكم المحلي حسين الأعرج مع رؤساء الهيئات المحلية في محافظة الخليل، وذلك بحضور المحافظ كامل حميد، ووكيل الوزارة محمد حسن جبارين،


خلال الزيارة

والوكيل المساعد لشؤون الهندسة والتخطيط توفيق البديري، وعدد من المدراء العامين في الوزارة، وطاقم من الوزارة والمديرية.
جاء ذلك خلال زيارة ميدانية لمحافظة الخليل حيث استهلها بلقاء المحافظ، واستمع منه إلى شرح مفصل حول الأوضاع الأمنية والاقتصادية والاجتماعية في المحافظة، والأدوار التي تقوم بها المحافظة من خلال المتابعة والتنسيق المشترك مع كافة الهيئات المحلية لمساعدتها وتمكينها من القيام بواجباتها.
كما واستعرض رؤساء الهيئات المحلية احتياجاتهم من المشاريع وخاصة ضرورة العمل على حل مشكلة النقص في المياه، ومعالجة مشكلة الصرف الصحي، والمساعدة في توفير عدادات مسبقة الدفع للمياه والكهرباء، وتعبيد طرق داخلية ورئيسية، وضرورة ايفاء الحكومة بالتزاماتها تجاه الهيئات المحلية، لدعمها وتمكينها وتعزيز أدوارها، وغيرها من الاحتياجات.
بدوره، قال الأعرح "إن الوزارة تولي الهيئات المحلية أهمية بالغة وتسعى لدعمها من خلال توفير حزم من المشاريع بتمويل ذاتي وبمساعدة من الجهات والدول المانحة، بحيث تساهم هذه المشاريع في تحقيق تنمية محلية ملموسة من قبل المواطنين.
وأكد الأعرج ضرورة الخروج عن الصورة النميطة لدور الهيئات المحلية وتوسيع صلاحياتها ومساهمتها في تحقيق التنمية الاقتصادية، وتعزيز أدوارها في الجانب السياحي والرياضي والثقافي من خلال خلق بيئة صالحة للاستثمار في هذه المجالات.
وأعلن الأعرج عن رزمة من المشاريع لصالح عدد من الهيئات المحلية والتي سيتم تنفيذها خلال المرحلة المقبلة وهي مشاريع قدمت للوزارة نظراً للحاجة الملحة إليها وأهميتها القصوى للمواطنين، حيث عملت طواقم الوزارة ومن خلال دائرة المشاريع على توفير الدعم المالي اللازم لإقامتها.
وفي ذات السياق، أعلن الأعرج خلال زيارة ميدانية لشارع الشهداء ومنطقة تل الرميدة عن توفير مشروع من قبل الوزارة لإعادة إعمار وترميم عدد من المباني في المنطقة وخاصة الآيلة للسقوط منها، هذا وقد حاول الاحتلال منع الوزير والوفد المرافق له ومدير عام لجنة أعمار الخليل من الدخول من المدخل الشمالي للشارع.
هذا والتقى الأعرج مع رئيس لجنة إعمار الخليل علي القواسمي وأعضاء اللجنة، حيث أشاد بالدور الهام والحيوي الذي تقوم به اللجنة في سعيها لتعزيز صمود المواطنين داخل البلدة القديمة، كما وأكد استعداد الوزارة للتعاون مع اللجنة وتقديم كافة التسهيلات الممكنة لدعم اللجنة وما تقوم به من مشاريع تهدف بالاساس لحماية البلدة القديمة وتعزيز صمود أهلها فيها.
وفي سياق منفصل، وقع الوزير الأعرج مع رئيس جامعة بولتيكنك فلسطين د.عماد الخطيب بحضور رئيس مجلس أمناء الجامعة الاستاذ أحمد سعيد بيوض التميمي اتفاقية تعاون مشتركة تهدف بالأساس إلى لوضع إطار تعاون مشترك بين كلية الهندسة/ دائرة الهندسة المدنية والمعمارية، والإدارة العامة للتنظيم والتخطيط العمراني في وزارة الحكم المحلي. ضمن مشروع تخطيط وتنظيم المدن والبلدات والقرى في فلسطين للمساهمة في إحياء وتطوير المراكز التاريخية وتنميتها.
وأشاد التميمي، بدور وزارة الحكم المحلي في دعم المؤسسات المحلية في محافظة الخليل ومؤسسات الوطن ككل، ومؤكداً على ضرورة التعاون المتبادل من أجل مساندة الجامعة في تحقيق أهدافها الإستراتيجية وتطلعاتها في خدمة الطلبة.
كما وأثنى الأعرج على العلاقة الطيبة التي تربط الوزارة بالجامعة والتعاون الكبير في العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وأهمية الجامعة في رفد المجتمع الفلسطيني بالكفاءات في كافة المجالات.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق