اغلاق

أبو يوسف: اتصالات مع حماس لحضور دورة المجلس الوطني

أكد الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية د. واصل أبو يوسف "الجهود الوطنية لتعزيز وضع منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد،


الدكتور واصل ابو يوسف

وتمكين مؤسساتها بإعادة انتخاب لجنتها التنفيذية وتقوية البنى الاساسية للمنظمة وترسيخها على الأرض".
وراى أبو يوسف "ان حكومة الاحتلال تمر بمأزق وانها تتحمل مسؤولية إنغلاق الأفق السياسي بسبب منهجها في الاستيطان الاحلالي الإستعماري وارهاب مستوطنيها ، مشيراً بقوة الى اجراءات سلطات الاحتلال بتحددي زمن الصلاة في الحرم القدسي ، و محاولات تهويد المسجد الاقصى المبارك عبر  تقسيمه زمانيا ومكانيا" .
وقال ابو يوسف :" ان دولة الاحتلال تراهن على اعطاء قطاع غزة انفصالا لضرب المشروع الوطني الفلسطيني، محذرا من خطورة الأمر باتجاهين ، الأول: اللعب على التمثيل الفلسطيني وأن حماس تمثل الفلسطينيين ، والآخر ً: فصل قطاع غزة جغرافيا وسكانيا ما سيضرب المشروع الوطني الفلسطيني ،مشروع منظمة التحرير الفلسطينية المحدد بعودة اللاجئين وقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس" .
وأعرب أمين عام جبهة التحرير الفلسطينية عن "قناعته بأن حماس عملت على استراتيجية تعطيل الاتفاقيات الموقعة في القاهرة وعرقلت إنشاء حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية، ومنع حكومة الوفاق الوطني عن مسؤوليتها على المعابر".
ولفت "أن الاتصالات مع حركة حماس، لم تنقطع، بهدف دعوتها لحضور جلسات الدورة الجديدة للمجلس الوطني الفلسطيني، لكنه أعرب عن اعتقاده بأن حماس قد اتخذت قراراً بعدم الحضور والمشاركة".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق