اغلاق

جبهة النضال الشعبي تعقد اجتماعا قياديا غرب غزة

عقدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بمنطقة غرب غزة بمحافظة غزة اجتماعا قياديا لكتلة نضال المرأة بحضور عبد العزيز قديح "ابو يامن"، عضو المكتب السياسي سكرتير الجبهة في قطاع غزة،


صورتان من الاجتماع

والمحامي لؤي المدهون عضو اللجنة المركزية للجبهة وامين سر اللجنة التنظيمية بقطاع غزة، وأسامة زويد سكرتير الجبهة في محافظة غزة، ووصال الفيري سكرتيرة كتلة نضال المرأة في محافظة غزة، وقيادة وكوادر الكتلة في مقر الجبهة بالمحافظة.
وبحث المجتمعون العديد من القضايا التي تهم المرأة الفلسطينية وطنيا ومحليا، والمشاكل التي تواجهها، مؤكدين على "ضرورة معالجتها والعمل على استنهاض واقع المرأة الفلسطينية، والوقوف على مطالب كتلة نضال المرأة"، معتبرين "اجتماعهم هذا بمثابة محطة لاستحضار واقع المرأة وما تعيشه من معاناة" .
كما أعطى الحضور نظرة شمولية تعريفية للمسار السياسي والعمل التنظيمي للمرأة في صفوف الجبهة والفرص المتاحة للمرأة الفلسطينية والتحديات التي توجهها.
واستعرض قديح مع قيادة وكوادر كتلة نضال المرأة أخر المستجدات السياسية في الساحة الفلسطينية، واخر التطورات التنظيمية والجماهيرية على صعيد التنظيم بشكل عام واستمع إلى تقييمات قيادة الكتلة حول نشاطاتها في المنطقة بشكل خاص حيث دارت نقاشات واسعة تخللتها الوقوف وبأسلوب نقدي بناء على آلية العمل في الفترات الماضية، والوقوف أمام العديد من القضايا الخاصة بالجانب التنظيمي للكتلة والخطط والبرامج المعدة للفترة المقبلة.
وقال المدهون :" ان جبهة النضال الشعبي قطعت شوطا كبيرا في مجال الاهتمام بأوضاع وقضايا المرأة"، مشيرا إلى أنها "عملت على إرساء مجموعة من الأسس والمفاهيم التنظيمية لتعزيز مسارها الحقوقي وتنمية قدراتها وتمكينها في كافة المجالات، داعيا قيادات وكوادر الكتلة الى استثمار وسائل الاتصال المتعددة والانفتاح نحو المؤسسات الدولية ذات الأهداف المشابهة لأهداف الكتلة".
كما دعا المدهون "قيادة وكوادر الجبهة الى الاقتراب أكثر لقضايا وهموم النساء وحل مشاكلهن بشكل يومي، ومساندة كافة نضالاتهن، والمبادرة بإعداد مجموعة من اللقاءات والندوات الاجتماعية بحضور الشخصيات المسئولة على المستوى الوطني من صناع القرار إضافة الى عقد ورش العمل المتخصصة ورفع مخرجاتها الى الجهات الرسمية في السلطة الوطنية الفلسطينية".
من جهته، شكر زويد قادة الجبهة، وقيادة وكوادر كتلة نضال المرأة في منطقة غرب غزة على الحضور والاهتمام مشيرا إلى "ان الهدف من الاجتماع هو استنهاض أوضاع الكتلة، من اجل بناء مستقبل أفضل مضيفا ان لدى المرأة قابلية لأحداث اشياء كثيرة وبإمكانها ان تكون فعالة في كثير من المواقع".
وأشارت وصال الفيري الى "أن هذا الاجتماع يأتي ضمن سلسلة اجتماعات تقوم بها قيادة الكتلة في محافظة غزة بهدف بيان واقع المرأة في الجبهة والقاء الضوء على التحديات التي تواجهها، واستعراض الجهود الجبهوية التي ساهمت في دعم المرأة والفرص المتاحة لتحفيز واستقطاب وتشجيع المرأة للعمل التطوعي في المجالات المختلفة في صفوف الجبهة" .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق