اغلاق

الشعبية تنظم حفل تخريج لمخيمات طلائع العودة

نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مساء أمس السبت على أرض السرايا بمدينة غزة حفل تخريج لمخيمات " طلائع العودة" و"كلنا مقاومة" بمشاركة حوالي ألف ،



من رفيقاتها ورفاقها الخريجين من الطلائع والشباب، بحضور جماهيري حاشد، تقدمهم قيادات العمل الوطني والإسلامي، وشخصيات مجتمعية، وقيادات وكوادر وأعضاء وكادرات الجبهة ومقاتلين من جناحها العسكري كتائب الشهيد أبوعلي مصطفى. ويأتي حفل التخريج على شرف الذكرى السنوية الرابعة عشرة لرحيل قمر الشهداء " أبو علي مصطفى"، وتأكيداً على الثوابت وحق العودة، والوحدة الوطنية، ودعماً لصمود شعبنا. وقد تزينت أرض السرايا بأعلام فلسطين، ورايات الجبهة، وصور قادة وشهداء الجبهة،
وقد رحب كل من صبا المجدلاوي وأحمد السلطان بالحضور، ومن ثم عُزف السلام الوطني الفلسطيني. وقد بدأ الحفل بمارش عسكري لطلائع العودة، والرفاق في كلنا مقاومة دخل إلى أرض السرايا.
وألقى عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسؤول فرعها في غزة جميل مزهر رحب فيها بالحضور، معرباً عن فخر واعتزاز الجبهة تخريج كوكبة من المقاتلين المثقفين والشباب اليانعين، لافتاً " أن هدف المخيم هو حصد ثمار ما غرسته الجبهة خلال عشرين يوماً لعدد من رفاقها من قيم ومعاني التضحية والانتماء والعطاء للوطن".
وأكد مزهر " أن الجبهة الشعبية أعادت الاعتبار لاقامة هذه المخيمات،  انطلاقاً من تجربتها الرائدة في هذا المجال والذي خّرج المقاتلين الجبهاويين المثقفين والثوريين، وتأكيداً على أن هذه المخيمات تمثّل رافداً أساسياً لبناء الشخصية الوطنية وغرساً مهماً لروح الهوية الوطنية لدى شبابنا... " .
من جانبه، ألقى عمر الشياح من " كلنا مقاومة" كلمة المتخرجين، استهلها بالترحيب بجموع الجماهير التي حضرت اليوم حفل التخريج، مؤكداً " أن المخيمات زرعت فيهم فكراً وثورة، وبنت عقولهم، ونمت قوتهم، وحملوا على اثرها فكراَ متيناً لا يتزحزح، فلا الحرب ترهبهم ولا القتل يثنيهم ".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق