اغلاق

الحكومة الفلسطينية:حكومة اسرائيل متورطة بجريمة دوما

أكدت حكومة التوافق الفلسطيني " أن استشهاد المعلمة ريهام دوابشة متأثرة بجراحها ولحاقها برضيعها وزوجها الشهيدين علي وحسن دوابشة ،


رئيس الحكومة الفلسطينية رامي الحمد الله - تصوير Getty Images

دليل إضافي على مدى فجاعة جريمة حرق المستوطنين لهذه العائلة، والتي بقي منها الطفل احمد الدوابشة الذي يعاني من حروق خطيرة ، ويثبت استهتار الحكومة الإسرائيلية بحياة الفلسطينيين بتساهلها مع المتطرفين الجناة وعدم محاسبتهم على جريمتهم البشعة، ويثبت تورطها في جريمة الحرب هذه بحق عائلة كاملة " .
وشددت الحكومة على " أن القيادة الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس تتابع قضية عائلة الدوابشة في المحافل الدولية ، لتحقيق العدالة لهم ، ومعاقبة الجناة على جريمتهم البشعة ، إلى جانب محاسبة إسرائيل ومستوطنيها على جرائمها بحق المواطنين الفلسطينيين العزل ".
وفي هذا السياق تؤكد الحكومة " مواصلتها لكافة الجهود السياسية والدبلوماسية لحماية شعبنا وفق القوانين واللوائح الدولية، وإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ".
وجددت الحكومةالفلسطينية "  مطالبتها المجتمع الدولي لا سيما مجلس الأمن بالتدخل الفاعل والجدي لتوفير حماية دولية لأبناء الشعب الفلسطيني، خاصة في وجه جرائم الكراهية التي يرتكبها المتطرفون الإسرائيليون بحق المواطنين الفلسطينيين والتي تستهدف في غالبها الأطفال والنساء " .




تصوير AFP





إقرأ في هذا السياق:
استشهاد طفل واصابة أفراد عائلته اثر قيام مستوطنين باضرام النار بمنـزل بالضفة الغربية
استعدادا لجنازة الطفل الشهيد علي دوابشة : اغلاق شوارع بالضفة،واجتماع عاجل للقيادة الفلسطينية
حماس :‘حرق الطفل بالضفة يجعل جنود اسرائيل ومستوطنيها اهدافا مشروعة للمقاومة ‘


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق