اغلاق

كاميرون: غارة بريطانية قتلت مقاتلين بريطانيين لداعش

قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اليوم الاثنين "إن قواته قتلت اثنين من البريطانيين كانا يقاتلان في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية، ويخططان لشن هجمات على الأراضي


رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون لدى مغادرته مقر الحكومة في لندن

البريطانية في أول غارة جوية تنفذها في سوريا" .
ورغم عدم الحصول على تفويض برلماني بالقيام بعمل عسكري في سوريا، قال كاميرون لأعضاء البرلمان "إنه في إطار الدفاع عن النفس جرى استهداف البريطاني رياض خان وقُتل في غارة دقيقة نفذتها طائرة بدون طيار في سوريا".
وقال كاميرون "إن الغارة نفذها سلاح الجو الملكي بطائرات بدون طيار في أغسطس آب الماضي وإن شخصين سافرا مع خان قتلا أيضا أحدهما البريطاني روح الأمين" .
وقال كاميرون "كان هناك إرهابي يدبر (عملية) قتل في شوارعنا ولم يكن هناك أي وسيلة أخرى لإيقافه. قمنا بهذا العمل لأنه لم يكن هناك بديل" . وأضاف أن الغارة الجوية "شرعية تماما" .

آلين: المزعج تماما أن تنفذ بريطانيا على ما يبدو عمليات إعدام سريعة من الجو
وقالت كيتي آلين مديرة فرع منظمة العفو الدولية في بريطانيا "إنه من المزعج تماما أن تنفذ بريطانيا على ما يبدو عمليات إعدام سريعة من الجو" .
وأضافت "بالسير على خطا الولايات المتحدة في القيام بأعمال قتل لا تستند للقانون وبشكل سريع وعن بعد فإن سلاح الجو الملكي قد تجاوز الحدود" .
وشنت الطائرات الحربية البريطانية غارات منتظمة ضد مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق خلال الأشهر الماضية وحلقت لها طائرات بدون طيار في الأجواء السورية لجمع معلومات مخابراتية. لكنها على عكس دول أخرى في التحاغلف الذي تقوده الولايات المتحدة لا تشن غارات ضد الدولة الإسلامية في سوريا.
وقال المعهد الملكي للخدمات المتحدة وهو أحد المراكز البحثية إن الغارة تمثل تغيرا كبيرا في السياسة.
وقال مديره العام مايكل كلارك في بيان "ليس المهم في هذا الأمر أن ذلك الرجل بريطاني لكن المهم أنه استهدف في منطقة لا تعتبرها بريطانيا حاليا- من الناحية القانونية- مسرح عمليات حربية للقوات البريطانية" .

مخططات..
وجمدت وزارة المالية البريطانية العام الماضي الأصول المملوكة لخان وهو من كارديف عاصمة ويلز وأمين وهو من أبردين في اسكتلندا بعد تقارير عن تورطهما في أنشطة تتعلق بالإرهاب في سوريا وظهورهما في فيديو للدولة الإسلامية.
وقال "كانت هناك أدلة واضحة على أن الشخصين المعنيين يخططان ويدبران هجمات مسلحة ضد المملكة المتحدة." وأضاف "كانت هذه (الهجمات) جزءا من سلسلة من المحاولات الفعلية والمحبَطة للهجوم على المملكة المتحدة وحلفائنا".
وأضاف رئيس الوزراء "أن شخصا بريطانيا هو جنيد حسين قتل أثناء مشاركته في القتال لصالح الدولة الإسلامية في غارة منفصلة نفذتها الولايات المتحدة. والشهر الماضي أوردت السلطات الأمريكية أنباء عن وفاة حسين في سوريا ووصفته بأنه من قراصنة الإنترنت من برمنجهام في إنجلترا ويعتقد أنه كان أحد أهم خبراء الكمبيوتر في الدولة الإسلامية" .
وقال كاميرون "إن خان وحسين تورطا في مخططات لشن هجمات ضد منشآت عامة مهمة بينها مخططات كان مقررا تنفيذها الصيف الحالي" . كما قال إن الغارة لا تمثل توسعا في الدور البريطاني لكنه أضاف أنها كانت نتيجة ضرورة ملحة.
وقال إنه لن يشارك في غارات التحالف في سوريا بدون الحصول أولا على موافقة من البرلمان. وقالت هارمان إن حزب العمال "سيدرس بعناية" أي مقترح لتوسيع التحرك العسكري ليشمل سوريا.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق