اغلاق

تعاون بين الصندوق الفلسطيني للتشغيل وأصدقاء الثلاسيميا

وقع الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية للعمال ويمثله زيادر كرابلية المدير التنفيذي وجمعية أصدقاء مرضى الثلاسيميا ممثلة بالدكتور بشار الكرمي ،



رئيس الجمعية اتفاقية تنفيذ مشروع خلق فرص عمل للتشغيل المباشر وتكوين الخبرة وبناء القدرات في الضفة الغربية وغزة ضمن برنامج تنمية الموارد البشرية، وتطوير البني التحتية للمجتمعات المحلية للوصول الى الفئات المهمشة والمحرومة وتحمل المسؤولية الاجتماعية معهم وذلك من خلال استهداف مرضى الثلاسيميا الخريجين والخريجات من الجامعات والمعاهد العليا ومراكز التدريب المهني ممن هم متعطلون عن العمل، لتوفير فرص عمل لهم لمدة ستة أشهر، وذلك للمساهمة في تحسن أوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية من جهة، من خلال الحصول على دخل مؤقت لتأمين سبل العيش الكريم لهم من خلال الحاقهم بوظائف مؤقتة مدفوعة الأجر، ومن جهة أخرى تخصيص فترة العمل للتدريب وتأهيل المستفيدين والمستفيدات عبر اكسابهم الخبرات العملية اللازمة التي تؤهلهم للحصول على وظائف دائمة أو اكتساب الخبرة للدخول في سوق العمل، وبالتالي الحد من مستويات البطالة المرتفعة بين فئة الشباب خريجين / ات الجامعات والمعاهد العليا ومراكز التدريب المهني الى حد ما. وتعتبر هذه الاتفاقية من نتائج يوم التوظيف الفلسطيني لمرضى الثلاسيميا المنعقد في شهر أيار لعام 2015.                                                                                                               
وبدوره أكد زياد كرابلية على أهمية التعاون المشترك مع جمعية أصدقاء مرضى الثلاسيميا من أجل خلق فرص عمل لمرضى الثلاسيميا وتوفير فرص التدريب والتأهيل بهدف دمجهم في سوق العمل الفلسطيني ليكونوا منتجين وفاعلين.                                                                               
وتطرق كرابلية الى ان وجود الصندوق واهدافه وبرامجه ونشاطه لخلق فرص عمل لتخفيف حده البطالة لكافة فئات المجتمع وشرائحه، وسوف يتم العمل سويا لخلق فرص لاعمل لهم من خلال بيئة عمل مناسبة. وقد تم الاتفاق على استمرار التعاون يتم من خلاله سواء من خلال تشغيلهم في المؤسسات القائمة او اقامة مشاريع ريادية لاستيعاب وتوظيف قدراتهم فيها.                                                                 
ومن جانبه، شكر د. بشار الكرمي صندوق التشغيل الفلسطيني لمساهمتهم ودعمهم مرضى الثلاسيميا في الحصول على حقهم بالعمل اللائق والمناسب من خلال توظيف قدراتهم ومهاراتهم لان يكونوا مبدعين في سوق العمل الفلسطيني، مؤكدا على تكامل الجهود الوطنية المشتركة لمساندة مرضى الثلاسيميا في فلسطين.
ومن الجدير ذكره، ان هذا المشروع يأتي ضمن تشغيل وتدريب 5 من مرضى الثلاسيميا الخريجين والخريجات العاطلين عن العمل في قطاع غزة والضفة الغربية لمدة ستة شهور، ضمن برنامج تنمية الموارد البشرية وتطوير البنى التحتية للمجتمعات المحلية بالإضافة الى تحسين بيئة الأعمال والأوضاع الاقتصادية والنفسية والاجتماعية لمرضى الثلاسيميا، والمساهمة في فتح آفاق عمل لهم.















لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق