اغلاق

البابا يجري تعديلا لإجراءات الكنيسة الكاثوليكية لإبطال الزواج

أجرى البابا فرنسيس تعديلا للإجراءات المعقدة التي تقضي بها قواعد الكنسية الكاثوليكية لإبطال الزيجات وهو قرار ينتظره بتلهف كثير من الأزواج،


البابا فرنسيس في الفاتيكان

 في شتى انحاء العالم الذين تم الطلاق بينهم وما زالوا مبعدين عن الكنيسة.
وقال الفاتيكان يوم الاثنين إن البابا أصدر وثيقة مكتوبة يطلق عليها "بمبادرة شخصية منه" تنطوي على تعديلات للطريقة التي يمكن بها للكاثوليك إلغاء عقود الزواج.
وفي مؤتمر صحفي للفاتيكان يوم الثلاثاء ستذاع تفاصيل الوثيقة التي من المتوقع ان تساعد على تيسير وتبسيط الإجراءات.
وإلغاء الزيجات أو ما يعرف "ببطلان الزواج" هو الحكم بأن الزواج ليس صحيحا وفق القانون الكنسي لغياب شروط معينة مثل الإرادة الحرة أو النضح النفسي والقبول بإنجاب أطفال.
ومن الجدير بالذكر أن الكنيسة الكاثوليكية لا تعترف بالطلاق،  والكاثوليك الذين يطلقون ازواجهم ويتزوجون مرة أخرى خارج الكنيسة في مراسم مدنية لا يبطل زواجهم الأول ويُعتبرون أنهم يعيشون في حالة خطيئة.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق