اغلاق

هل يؤمن النجوم بالاحصاءات الفنية حول انجح الأعمال الفنية ؟

تظهر بين الحين والآخر إحصاءات بشأن الإيرادات ونسب المشاهدة التي حققتها أفلام معروضة ومسلسلات، وتتراوح ردود الفعل عليها بين التصديق والتشكيك،



لا سيما إذا كانت صادرة عن جهات محسوبة على شركات إنتاج معينة، من مصلحتها تغييب حقيقة الإحصائيات لإيهام الجمهور بأن أعمالها وحدها تتصدر قائمة النجاح. في الأحوال كافة ، لا يعول الفنانون كثيراً على الإحصاءات ، بل على ردود الفعل المباشرة التي يتلقونها عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، ويعتبرونها المصدر الأول لقياس الجماهيرية التي يحققها هذا العمل أو ذاك. ما رأي النجوم في مصداقية هذه الاحصاءات ؟   

تقرير كرم خوري مراسل صحيفة بانوراما 

احمد السقا 

"يشكك البعض في نزاهة الإحصاءات ومصداقيتها خصوصاً إذا كانت صادرة من  جهة غير رسمية، فيما لو  صدرت من هيئة رسمية لكانت مصداقيتها أكبر" - يؤكد الفنان احمد السقا ، مشيراً إلى  أن " الجهة الرسمية لا تستفيد من تلك الإحصاءات، ولا تعمل  بروباغندا لأشخاص معينين ". ويضيف: "ثمة جهات رسمية في دول أخرى تصدر إحصاءات حول نسبة المشاهدة، ونسبة قبول العمل  أو استحسانه". يتابع:" على الصعيد الشخصي ، الأعمال التي يؤديها الفنان، لا سيما الرمضانية، يبقى من ينسجم معها أو من لا ينسجم معها. عندما أؤدي دوراً وألقى استحسان الجمهور أو حتى ابتسامة  منه أشعر بأن العمل وصل إلى قلوب المشاهدين وترك أثراً". 

يوسف الشريف
  "تبيّن الإحصاءات المختلفة والأرقام ذوق الأشخاص في العمل وأيضاً في أمور لا يختلف عليها اثنان ويجمع عليها الأشخاص"، يشير  الفنان يوسف الشريف ، لافتا إلى أنه " يستحيل حصر الأشخاص كافة الذين شاهدوا الأعمال، قد يكون البعض شاهدها ولم يشترك في الإحصاءات، وفي حال شارك تختلف النسب ". ويضيف: "لنقيّم بشكل دقيق ، يفضل أن نشاهد الأعمال كافة المطروحة في الإحصاءات حتى لا نظلم الأعمال الأخرى. في النهاية تبقى العملية نسبة وتناسبا، ويعتمد  الرأي على الجمهور وهو المشاهد الحقيقي، لكن عليه أن يشاهد الأعمال كافة لتكون نتيجة التقييم صحيحة". 

نيلي كريم 
تقول الفنانة نيلي كريم : "المعيار الحقيقي لنجاح أي عمل هو الجمهور، ويفضل إجراء استفتاء جماهيري لمعرفة نسبة المشاهدة أو أفضل مسلسل في الأسواق أو المولات التجارية ويوثق بالصوت والصورة، عندها تتسم الإحصاءات بالمصداقية". حول الإحصاءات المتعلقة بنسبة مشاهدة المسلسلات تتابع : "بعض المسلسلات لم يحقق نسبة مشاهدة كبيرة ولا حتى 10%،  مع ذلك يتصدر المركز الأول" .  حول عائد تلك الإحصاءات للنجم تقول: "يعرف النجم في قرارة نفسه أن عمله مثلا سيء حتى لو نال جائزة أفضل فنان، ويتساءل  كيف صنفت كأفضل فنان ولم يأخذ العمل صدى وهو سيء لذلك ثمة أمور على النجم إدراكها، وثمة  جوائز لا تمت إلى الواقع بصلة لأنها بنيت على مجاملات وعلى علاقات، من هنا لا توجد جوائز حقيقية". تتابع: " أشير إلى نقطة مهمة وهي الجهة التي تضطلع بمسؤولية الاستطلاعات، فعندما تكون الجهة رسمية يكون لها تأثير على الفنان. في النهاية لا ألتفت إلى تلك الأمور لأن الجمهور هو الحكم الأول والأخير" .

 نادين نسيب نجيم 
"لا أعرف من اخترع تلك الاحصاءات وما المصلحة منها !، لا أؤمن بالاحصاءات والأرقام لأننا نأخذ الحقيقة من الناس ومن الشارع" ، تقول نادين نسيب نجيم  وتضيف: "عبّر كثر من خلال مواقع التواصل الاجتماعي عن تعلقهم بمسلسل "تشيللو" الذي شاركت فيه في رمضان الماضي،  ما يعطيني حماسة ويدفعني قدماً إلى الأمام، أما الأرقام والأوراق والتسويق فلا أتدخل فيه ولا أؤمن به".  حول الانتقادات التي تعرّض لها "تشيللو"، ترفض الرد عليها واصفة إيّاها بأنها " واحد بالمئة من الآراء مقابل 99 بالمئة تابعوا المسلسل بشكل يومي "، وتتابع: "لا أريد التركيز على من انتقد بل على النقاد والصحافة، هؤلاء دعموا العمل خلال عرضه واتجه الميزان ناحية النجاح".

 راندا البحيري 
تشير راندا البحيري إلى أن " البعض يروّج إحصاءات غير دقيقة لإعطاء نفسه مكانة لا يستحقها "، لافتة إلى اختلاقه إحصاءات بشأن نسب المشاهدة لصالح جهات الإنتاج أو قنوات من دون غيرها، "لا يعني ذلك أن الإحصاءات كافة غير دقيقة ولكنها لا تكون محل ثقة إلا إذا صدرت عن جهات محايدة وموثوقة"، حسب رأيها.
وتضيف: "يجب أن يملك الفنان الحس أولاً لتقدير ردود الفعل الحقيقية ويميّزها عن المدح المصطنع من البعض"، مؤكدة أن " الأصدقاء الحقيقيين من خارج الوسط يقولون للفنان إذا كان مسلسله أو فيلمه قد نجح بشكل كاف أم لا .على الفنان الإصرار على معرفة الرأي الصريح ونسبة الإقبال على عمله من خلال جولات خاطفة إلى دور العرض بعيداً عن الحفلات الرسمية والترويجية".



لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق