اغلاق

الخليل: 'التعليم البيئي' يواصل مشروع تنمية قرية الدير

يواصل مركز التعلم البيئي / الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والأراضي المقدسة فعاليات برنامج تنمية قرية الدير، بمحافظة الخليل، الصامدة في وجه جدار الفصل،

صور من المشروع

الذي التهم أراضيها.
واختتم المركز ورشة تدريبية متخصصة في إنتاج الكومبوست (الدبال) وعلاقتها بالبيئة المحلية والحفاظ على خصوبة التربة. وسعت الورشة لرفع وتعزيز معرفة مواطني القرية بأهمية وضرورة فصل النفايات الصلبة وإعادة استخدامها، ولمساعدتهم على الإلمام بأبرز القضايا والظواهر والمشاكل البيئية المعاصرة، والاهتمام بها، وفهم تفاعل الإنسان معها.
وسبق التدريب لقاء تمهيدي للمشاركين لتعريفهم بالفوائد البيئية  التي ستعود على القرية عبر استخدام حاويات الكومبوست (السماد العضوي)، وتقليل الآثار السلبية للمخلفات العشوائية وتحسين خصوبة التربة الزراعية.
وعقد اللقاء في مجلس قروي الدير بمشاركة المدير التنفيذي لـ التعليم البيئي" سيمون عوض، ومنسق المشروع عدي خليل، والمدربة مجدولين الرجبي.
واستعرض خليل طريقة اختيار المستفيدين من المشروع، وعملية الفرز للاستمارات والمعايير المبنية عليها.
وأوضح عوض أهداف البرنامج وانعكاساته على المجتمع المحلي في القرية، وأهمية توعية المجتمعات بالنفايات الصلبة وتصنيفاتها واستخداماتها وآلية التخلص السليم منها بطريقة سليمة، وضرورة استغلال النفايات العضوية  في المنزل، والتي تشكل معظم النفايات المنزلية الصلبة. وتطرقت الرجبي إلى محاور التدريب المتمثلة بالبيئة والتنوع الحيوي والتلوث البيئي ومساهمته بالتغير المناخي، والزراعات البيئية ودورها في تقليل التلوث، وميزات استخدام السماد العضوي في الحدائق المنزلية والمزارع، وإدارة النفايات وتصنيع الكمبوست.
فيما أضافت المدربة الرجبي أن التدريب حقق أهدافه عبر تشجيع  المستفيدين على الالتفات إلى البيئة والاهتمام بنظافتها، وتوعيتهم بأهمية تدوير وفرز النفايات والزراعة العضوية، مثلما عرفهم بالتنوع الحيوي والاحتباس الحراري، وتعليمهم فوائد تصنيع الكومبوست واستعمالاته، وبخاصة أن القسم ألأكبر من النفايات في فلسطين هي عضوية. كما دمج الجانب النظري بالعملي عبر تسليط الضوء على البيئة والزراعة العضوية في القرية التي تعتمد على الزراعة في اقتصادها.
وأكد منسق المشروع إن التدريب الأخضر يسعى إلى تحسين البيئة المحلية، وتقليل الآثار البيئية السلبية من المخلفات في القرية، ولاستغلال النفايات العضوية المنزلية، ويساهم في إنتاج السماد العضوي (الكومبوست) واستخدامه في تحسين التربة الزراعية. ويهدف لتوعية المجتمع المحلي حول النفايات الصلبة وتصنيفاتها واستخداماتها وآلية التخلص منها بطريقة صحيحة. كما يزود الطلاب بالمعارف البيئية، ويساهم في إحداث التغيير المنشود في سلوكيات الأجيال القادمة.وأفاد بأن المركز نفذ  ثلاث ورشات تدريبية لـ 23 رب أسرة، ستوزع عليهم وحدات تصنيع الكومبوست، بعد استكمال الورش التدريبية.
وخلال زيارة ميدانية أكدت جميلة ساحلية، مدير برنامج المنح في مركز تطوير المؤسسات الأهلية الفلسطينية أن المشروع الذي ينفذه المركز البيئي يهدف إلى  تحسين الأمن الغذائي والبيئي في القرية، وتعزيز المناخ التعليمي والبيئي للطلبة والمجتمع المحلي، وعدم الاكتفاء بالجانب النظري في تغيير الواقع البيئي.
وأوضحت أن فعالياته  تأتي بالشراكة مع مركز أبحاث الأراضي، مركز التعليم البيئي، ونادي ثقافي بيت أولا، وبإشراف وزارة الزراعة، بإشراف مركز تطوير المؤسسات الأهلية الفلسطينية ( NDC ) وبتمويل من البنك الدولي لتطوير قرية الدير وتعزيز صمود أهلها في المناطق المحاذية للجدار.
وقالت ساحلية إن المشروع وفر حتى اليوم مظلة خاصة في ساحة المدرسة المختلطة بمساحة 200 متر مربع. وأسس خزان جمع لتوفير مياه للشرب للطلبة والمعلمين بسعة 72 متراً مكعبًا، وهو في مراحله الأخيرة. ويسعى إلى شق وتأهيل الطريق العام الواصل بين المدرسة ومنازل القرية بطول 600 متر، وهو قيد التنفيذ حالياً.
وذكرت أن مساهمة مركز أبحاث الأراضي في المشروع تتمثل في استصلاح وتأهيل أراضي زراعية مناسبة للأشجار المثمرة، وشق وتأهيل طرق تخدم الأراضي الزراعية في البلدة، إضافة لتطبيق تقنيات حصاد مياه الأمطار، وزيادة المساحات المزروعة بالمحاصيل الحقلية والأشجار، وتحسين البيئة الإنتاجية للثروة الحيوانية وتأهيل حظائرها.إضافة إلى رفع قدرات المستفيدين في مجالات الإدارة السليمة للأراضي من خلال عقد دورات وورش للتوعية.
وأضافت ساحلية أن مشاركة نادي ثقافي بيت أولا في المشروع تأتي عبر تشكيل نواة جسم ثقافي اجتماعي نسوي في قرية الدير، ومأسسته تحت اسم "عشاق الأرض"، وتأثيث مقره وتجهيزه، وإنشاء مركز حاسوب فيه، بالإضافة إلى تنظيم وعقد 10 ورشات توعوية للأطفال والنساء في مجالات مختلفة.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق