اغلاق

وزير التربية يزور مدرسة النبي صالح

زار وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، قرية النبي صالح حيث استهدفت جولته مدرسة النبي صالح الأساسية المختلطة؛ تجسيداً لاهتمامه وتعزيز تواصله مع الميدان التربوي،


خلال الزيارة

والإطلاع على واقع التعليم في المناطق المستهدفة، خاصة التي تعاني من ممارسات الاحتلال العدوانية والمستوطنين.
ورافق الوزير في زيارته الوكلاء المساعدون د. بصري صالح وم. فواز مجاهد وعزام أبو بكر ود. أنور زكريا ومدير عام المتابعة الميدانية محمد القبج، ومدير تربية رام الله والبيرة أيوب عليان، ومدير الإعلام التربوي عبد الحكيم أبو جاموس وممثلون عن أسرة الوزارة والمديرية.
وشارك الوزير والوفد المرافق له طلبة المدرسة في طابور الصباح والذي تضمن مراسم رفع علم فلسطين والنشيد الوطني وإلقاء كلمات وقصائد وطنية وتربوية؛ عبر فيها الطلبة، من كلا الجنسين، عن اعتزازهم واحترامهم للقيم والرسالة التربوية.
وألقى د. صبري كلمة أمام طلبة المدرسة أشاد فيها بصمود أهالي القرية وتشبث أطفالها بخيار التعلم والمعرفة رغم الظروف الصعبة التي يمرون بها، مؤكداً في الوقت ذاته على حق الأطفال في الوصول إلى بيئة تعليمية آمنة.
وخلال القاء كلمته خاطب الوزير صيدم، الطالب محمد التميمي الذي تعرض لاعتداء وحشي على يد جندي احتلالي، قائلاً: "هذه اليد المكسورة التي لا تستطيع أن تضرب على الكف الآخر سترفع يوماً شارة النصر في وجه الاحتلال... فهذا هو الانتصار للحياة والإصرار على العيش الحر والكرامة".
كما أعلن د. صيدم أن مدرسة النبي صالح ستشهد باكورة إطلاق مشروع الرقمنة الذي سيشكل رافداً لخدمة التعليم في محافظات الوطن.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق