اغلاق

أوباما ينجح بحشد أصوات مجلس الشيوخ للاتفاق النووي الإيراني

في خطوة من شأنها عرقلة اي رفض لمجلس الشيوخ الامريكي لاتفاق ايران النووي نجح الرئيس الامريكي باراك أوباما في حشد أكثر من 42 صوتا مؤيدا ،
Loading the player...

 وقال ثلاثة اعضاء ديمقراطيون بارزون إنهم جميعا سيؤيدون الاتفاق، وعدد الأصوات هذا إضافة إلى أصوات المستقلين في مجلس الشيوخ المؤلف من مئة عضو سيكون كافيا لمنع صدور مشروع قانون يدعمه الجمهوريون لرفض الاتفاق النووي.
وسيجنب هذا التأييد أوباما الحرج من الحاجة إلى استخدام حق النقض لحماية الاتفاق الذي ينظر إليه على أنه إنجاز للسياسة الخارجية لإدارته.

" امام الكونجرس حتى 17 سبتمبر أيلول لتمرير مشروع القانون "
وكان اوباما قد ضمن ما يكفي من الأصوات للاحتفاظ بحق النقض الذي يتمتع به حين أيد 34 عضوا بمجلس الشيوخ الاتفاق ويقول داعموه إن تفادي استخدام الفيتو الرئاسي سيبعث برسالة مهمة إلى أيران والعالم مفادها أن واشنطن موحدة وراءه.
ويسيطر الجمهوريون على أغلبية المقاعد في مجلسي الشيوخ والنواب وكانت قيادات الحزب قد نددت بفكرة استخدام قاعدة إجرائية لعرقلة مشروع قانون لرفض الاتفاق.
وإذا تم تمرير قانون بالرفض وألغى الكونجرس صلاحية النقض التي يتمتع بها أوباما فإنه لن يتمكن من رفع الكثير من العقوبات الأمريكية على إيران، وسيعرقل هذا الاتفاق النووي الذي يخفف العقوبات الاقتصادية على طهران مقابل الحد من أنشطة برنامجها النووي.
وامام الكونجرس حتى 17 سبتمبر أيلول لتمرير مشروع القانون وتكون أمام الرئيس الأمريكي مهلة مدتها 12 يوما لاستخدام حق النقض بينما تتاح للكونجرس عشرة أيام أخرى لمحاولة إلغاء هذا الحق.







لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق