اغلاق

د. حنا عيسى يطالب بإصلاحات وطنية

قال الدكتور حنا عيسى، الامين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، "هناك اصلاحات مطلوبة وطنيا على المستوى الفلسطيني تكمن بالاصلاح


د. حنا عيسى

السياسي والاداري والقانوني، ذلك انه يشكل معياراً مهماً لتعزيز الشرعية الفلسطينية وتجديدها على اسس أكثر ديمقراطية".
وأوضح، "هذا الاصلاح يشكل رافعة لاستنهاض وطني شامل في المعركة ضد الاحتلال، ويعزز من قدرة المجتمع الفلسطيني على الصمود ودحر العدوان الاسرائيلي، وفتح الطريق أمام التنمية في جميع المجالات، وهو ما يشكل رافعة وطنية ومجتمعية للصمود، وليست مجرد شعارات للاستهلال في لحظة أزمة".  
وأضاف أمين نصرة القدس،" كما يجب التأكيد على هدف بناء دولة القانون، وتجديد انتخاب جميع حلقات السلطة من الرئاسة إلى المجلس التشريعي إلى المجالس البلدية والقروية، ونقل السجال في الحياة إلى سلسلة برامج وطنية، وليس إلى دزينة من الاشخاص الذين يعملون في الحقل السياسي تحت مسميات مختلفة".
وشدد د. حنا عيسى، وهو استاذ وخبير في القانون الدولي، "طرح برامج العمل أمام الجمهور، وللتصويت هو ما يعطي هذه البرامج شرعيتها وليس أي أمر آخر". 
وقال، "إن استسهال التركيز في سجال الاصلاح على تغيير الوجوه والاشخاص فقط، ليس إلا قنابل دخانية للتغطية على مشاريع سياسية في إطار طيف من الاهداف الوطنية وغيرها. وهي مدخل لنزع شرعية السلطة أو تعزيزها في إطار الصراع السياسي الجاري بين اتجاهات داخلية وخارجية متباينة، وبين أطراف وطنية وإسلامية ذات برامج سياسية متباينة أيضاً". 
ولفت الدكتور حنا عيسى، وهو دبلوماسي سابق في روسيا الاتحادية، "على ضؤ الاحداث الجارية في منطقتنا العربية، وما لها من تاثير على القضية الفلسطينية، ينبغي وضع برنامج تكتيكي يتضمن تحديد أولويات النضال وفق الحقائق الموضوعية محلياً واقليمياً ودولياً. وفي مقدمتها استعادة الوحدة الوطنية للشعب الفلسطيني".
 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق