اغلاق

مجلس الإفتاء الأعلى:ندين الإجراءات القمعية في الأقصى

رفض وأدان مجلس الإفتاء الأعلى "قرار ما يسمى بوزير الامن الإسرائيلي موشيه يعلون القاضي بحظر ما أسماه بـ تنظيمي (المرابطين والمرابطات) و (طلاب مصاطب العلم)


خلال اجتماع للمجلس
    
في المسجد الأقصى، والإعلان عنهما كـ (تنظيمين غير قانونيين)" .
وقال المجلس: "إن المرابطين والمرابطات وطلاب العلم ليسوا تنظيماً، بل هم من عُمّار المسجد الأقصى، الذين يأتونه لأداء الصلوات في باحاته، إضافة إلى طلب العلم الشرعي من علمائه، وأضاف: إن هذا القرار يمس المسلمين جميعاً، ومرفوض نهائياً، ولا يحق لأي جهة منع المسلمين من الوصول إلى مسجدهم الأقصى المبارك، للتعبد فيه. مبيناً أن المسجد الأقصى هو حق خالص للمسلمين، ولا يحق لسلطات الاحتلال التدخل في شؤونه، وأعرب المجلس عن رفضه القاطع لهذا القرار الظالم والخطير، الذي يمهد إلى إفراغ المسجد الأقصى من رواده، لاستكمال ما بدأته سلطات الاحتلال من تقسيم للأقصى مكانياً، بعدما فرضت عليه التقسيم الزماني، وناشد المجلس المصلين من أهل القدس والداخل الفلسطيني وكل من يستطيع الوصول إلى المسجد الأقصى من مختلف أرجاء الوطن ببذل أقصى الجهود لشد الرحال إليه، وتعزيز تواجدهم فيه من أجل حمايته، والحفاظ عليه من الاعتداءات والانتهاكات المستمرة والمتزايدة ضده، مؤكداً على تمسك أبناء شعبنا بمسجدهم مهما تطلب ذلك من ثمن وتضحيات إلى أن يرث الله الأرض وما عليها" .
وفي السياق نفسه؛ استنكر المجلس "قيام ما يسمى "سلطة الطبيعة" التابعة للاحتلال بالاعتداء على أجزاء من مقبرة "باب الرحمة" الملاصقة للسور الشرقي للمسجد الأقصى، ووضع الأسلاك الشائكة حولها، لصالح ما بات يعرف "بالحدائق الوطنية"، ومحاولة رسم حدود جديدة للمقبرة الموجودة منذ مئات السنين، وبيّن المجلس أن مقبرة باب الرحمة مقبرة تاريخية، وتحوي بين جنباتها رفات الصحابيين الجليلين عبادة بن الصامت وشداد بن أوس، كما دفن فيها عدد من علماء مدينة القدس والشهداء الأبرار، فلها أهمية خاصة لدى المسلمين، إضافة لحرمتها كمقبرة لموتاهم، وقرار المس بها خطير ومدان بكل المعايير، لأنه يمس الأماكن المقدسة الإسلامية التي لا يحق لأي جهة غير الأوقاف الإسلامية التدخل فيها، مؤكداً أن هذا الاعتداء ما هو إلا استمرار لمسلسل التهويد الذي يستهدف القدس ومسجدها المبارك لخلق واقع جديد على الأرض المقدسة" .



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق