اغلاق

وزارة الإعلام: تحطيم بوابات الأقصى تصعيد للعدوان

اعتبرت وزارة الإعلام "قيام جيش الاحتلال بتحطيم بوابات الجامع القبلي التاريخية داخل باحات المسجد الأقصى؛ إنذارا بكارثة تنتظر قبلة المسلمين الأولى، وتستهدف تصعيد وتيرة العدوان".


خلال المواجهات في باحات الاقصى ، تصوير: شلومو مور

وحذرت الوزارة من "انتظار مجلس الأمن والأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي ساعة الصفر للتدخل، وطالبت بوضع حد لإرهاب إسرائيل؛ لأن الوضع في الأقصى اليوم لا يقل خطورة عن حرقه عام 1969" .
ودعت الوزارة منظمة المؤتمر الإسلامي ولجنة القدس إلى "اجتماع طارئ للرد على العدوان، والضغط على مجلس الأمن الدولي  لجلسة عاجلة؛ لاتخاذ إجراءات سريعة لحماية الحرم ومنع المساس به، وكذلك وقف المغالطات التاريخية على لسان الناطق باسم الخارجية الأمريكية، والذي يشير ضمناً الى دعم المخطط التهويدي للقدس والمسجد الأقصى".
وحثت الوزارة وسائل الإعلام في دول العالم، وبخاصة العربية والإسلامية، والاتحادات الإذاعية والإعلامية، "لأوسع موجة تضامن مع الأقصى المبارك" .



اقرأ في هذا السياق:
اندلاع مواجهات عنيفة في باحات المسجد الاقصى المبارك
اصابة النائبين ابو عرار والطيبي خلال المواجهات بالاقصى

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق