اغلاق

رام الله: كنيسة العائلة المقدسة تحتفل بعيد ارتفاع الصليب

احتفلت كنيسة العائلة المقدسة للاتين في رام الله، بعيد ارتفاع الصليب المقدس، وذلك في قداس الهي ترأسه راعي الكنيسة الأب ابراهيم الشوملي والكاهن المساعد الأب ليئاندرو ،
Loading the player...

 وبمشاركة الاكليركي سالم لولص والأخوات راهبات الوردية وراهبات القديس يوسف وجمع غفير من المؤمنين.
وألقى الأب الشوملي عظة بليغة تحدث فيها عن معاني الصليب في حياة الانسان المسيحي، داعياً المؤمنين الى حمل صليبهم بشجاعة وايمان قوي.
وأشار الى أن الكنائس الكاثوليكية في العالم تحتفل في الرابع عشر من أيلول بعيد وجدان الصليب المقدس على يد القديسة هيلانه واسترجاع خشبة الصليب المقدس من بلاد فارس على يد الأمبراطور هيرقل، موضحاً أنه من العادات الشعبية المقترنة بهذين العيدين اشعال النار على قمم الجبال أو اسطح الكنائس والمنازل أو في الساحات العامة.
 وترجع هذه العادة إلى النار التي أمرت القديسة هيلانه بأشعالها من قمة جبل إلى أخرى لكي توصل خبر وجدانها للصليب لابنها الأمبراطور قسطنطين في القسطنطينية، إذ كانت النار هي وسيلة التواصل السريع في ذلك الزمان عندما كانت وسائل المواصلات والاتصالات بدائية وبطيئة.
وأضاف:"ومن العادات الشعبية الأخرى توزيع ثمر الرمان على باب الكنائس، وذلك لأن حبة الرمان ترمز الى الحياة والخلود، فعندما تفتح الرمانة تجد بأن حباتها حلوة المذاق ولكنها مغلفة بغلاف مر".
وأحيت القداس جوقة العائلة المقدسة بمجموعة من التراتيل. وبعد القداس، قام الأب ابراهيم الشوملي باضاءة شعلة الصليب في ساحة الكنيسة في أجواء احتفالية.


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق