اغلاق

الجمعة: ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا ستبقى في الذاكرة

قال عضو المكتب السياسيي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة :" إن ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا لا زالت وستبقى في الذاكرة التي راكمت مخزونا هائلا من المجازر" ،


عباس الجمعة

مؤكدا "ان هذه السنين الطويلة على المجزرة لم تستطيع أن تغيب عن أعيننا لون الدم الحي في الذاكرة" .
واضاف الجمعة "أن مجزرة صبرا وشاتيلا التي نفذتها قوات العدو الصهيوني وعملائها في 16أيلول 1982 ، واستمرت لمدة ثلاثة أيام خلفت ثلاثة آلاف شهيد من الرجال والأطفال والنساء والشيوخ المدنيين العزل من الفلسطينيين واللبنانيين ، ونفذت بدم بارد ودونما رحمة حيث استخدام العدو وعملائه الأسلحة البيضاء وغيرها في عمليات التصفية لسكان المخيم العزل، بهدف انهاء مكانة المخيم كعنوان لحق العودة ، الا أن المقاومة الوطنية ورصاصاتها الأولى جعلت العدو ينهزم من بيروت امام قدرة المقاومة التي حررت لبنان من رجس الاحتلال الصهيوني" .
واشاد الجمعة "بحملة كي لا ننسى الدولية ودورها وفي المشاركة في الذكرى السنوية لمجزرة صبرا وشاتيلا والمجازر التي ارتكبها العدو الصهيوني في لبنان ، ودورها في حمل الملف امام الهيئات الدولية" .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق