اغلاق

لجان الإحصاء ترصد الاضرار جرّاء الأحداث الأمنيّة الأخيرة

بدأت لجان الإحصاء المشكلة من المؤسّسات والجمعيّات الأهليّة العاملة في الوسط الفلسطيني العمل على رصد دقيق وإحصاء واقعي لكافّة الأضرار التي لحقت بالبيوت والممتلكات



الفرديّة جرّاء الأحداث الأمنيّة الأخيرة (22آب)، وقد شارفت على الإنتهاء من عملها، حيث سترفع تقريراً مفصّلاً حول كامل الأضرار.
جمعيّة ناشط الإجتماعيّة الثقافيّة التي تشارك بفعاليّة في عمل اللجان، ستقوم بنشر متواصل لهذه الأضرار، والعمل بشكل مشترك مع المعنيّين لتأمين موارد للتعويض، مع تأكيدها أن المسؤوليّة الأولى والمباشرة تقع على عاتق القوى السياسيّة على اختلاف مشاربها، وهي تتخوّف من "أن تحاول القوى السياسيّة التنصّل من هذه المسؤوليّة تحت ذريعة مسؤوليّة  المؤسّسات وهذا مجافي للحقيقة والواقع".
أولى النتائج هي الأضرار التي حصلت في منطقتيّ التعمير والطّوارىء وكانت على الشكل التالي:
- بيوت محروقة بحاجة إلى إعادة إعمار (10).
- بيوت مدمّرة بفعل القذائف بشكل كامل أو شبه كامل (10).
- بيوت متضرّرة بشكل جزئي (75).
- بيوت ذات أضرار كبيرة في مرافقها الصحيّة (50).
- خزّانات (150)
- أضرار بسيطة في البيوت- نوافذ- أبواب- طلقات في الحيطان(60)
- 80% من مجمل المنازل المتضرّرة، أثاثها متضرّر بشكل كامل أو شبه كامل.
- السيّارات ذات الإصابات البليغة والتي تمّ مشاهدتها (20).

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق