اغلاق

اتحاد لجان العمل النسائي: ندين التصعيد ضد الاقصى

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان صادر عن اتحاد لجان العمل النسائي الفلسطيني، جاء فيه :" اننا في اتحاد لجان العمل النسائي الفلسطيني

في الضفة الغربية ندين ونستنكر التصعيد الأخير الممنهج ضد قدسنا ومقدساتنا من قبل قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين، حيث أقدمت جحافل من المستوطنين والحاخامات اليهودية بالاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى وتحت رعاية وحماية قوات الاحتلال والشرطة والوحدات الخاصة, وتعرضوا بالاعتداء والضرب  للحراس والمرابطين والمرابطات من أبناء شعبنا ,مستخدمين الرصاص المطاطي وقنابل الغز والفلفل والقنابل الصوتية, مما الحق حرائق وأضرار بالغه في المصلى وبعض الواجهات الجبصيه واندلاع حرائق في سجاد المصلى عدى عن الإصابات الخطيرة لأعداد كبيرة من المصلين اما بالاختناق أو بالرصاص المباشر .
يأتي هذا التصعيد الخطير اثر قرار حكومة نتنياهو المتطرفة في النية للتقسيم المكاني والزماني للمسجد الأقصى ,تماما كما فعلت بالحرم الإبراهيمي الشريف" .
 
واضاف البيان: "إننا نحمل إسرائيل كدولة احتلال المسؤولية الكاملة عما يقوم به أفراد شرطتها ومستوطنيها , ونعتبر ذلك انتهاك صارخ لكل الاتفاقيات والمواثيق الدولية ,من اتفاقية جنيف الرابعة واتفاقية لاهاي والذي ينص البند (27) على عدم مساس المحتل بالمباني والمعابد والأماكن ألمقدسه والآثار ,وهذا ما يجب أن ينطبق على المسجد الأقصى
إن ما تقوم به إسرائيل من الاعتداءات المتكررة مستغله الصمت الدولي يؤكد بما لا يدعي مجالا للشك على إصرارها على تهويد مدينة القدس العربية المحتلة والمس بالمقدسات الاسلاميه ,وذلك ضمن سياسة مدروسة تستهدف  مدينة القدس والمسجد الأقصى في كافة النواحي السياسية والتاريخية والاثريه والدينية ضمن جهودها الرامية لتغيير معالم المدينة وتصبح ذات طابع يهودي .
وإننا هنا إذ نؤكد على ضرورة التمسك بقرارات المجلس المركزي الاخيرة, والمطالبة بتنفيذها فيما يتعلق بالإنهاء الفوري للانقسام ,وإعادة صياغة استراتيجية نضالية جديدة تبدأ أولا بالتخلص من اتفاقيات أوسلو المذلة وما ترتب عليها من تنسيق امني ,وضرورة دعم المقاومة الشعبية في التصدي لقوات الاحتلال وقطعان المستوطنين والين بدؤوا يصولوا ويجولوا من اعتداءاتهم الليلية وإحراقهم للعائلات والممتلكات من أبو خضير إلى عائلة دوابشة إلى الأقصى  ضمن مسلسل  إجرامي يومي متصل ووممنهج .
كما أننا ندعو الأمتين العربية الاسلاميه إلى الضغط والتحرك عبر المنظمات الدولية والقضائية لمطالبة مجلس الأمن  بالتدخل لتطبيق قرارات الشرعية الدولية التي تنص على حماية شعبنا ومحاسبة إسرائيل .
كما إننا نحمل المجتمع الدولي المسؤولية التامة عن هذه الاعتداءات ونطالب المجتمع الدولي وهيئة الأمم المتحدة بالوقف الفوري لهذه الاعتداءات , ومحاسبة إسرائيل ومسائلتها على جرائمها بحق شعبنا ومقدساتنا" .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق