اغلاق

الاسطل يعزي الدول بضحايا حادثة تدافع الحجاج بمنى

أبرق الرئيس العام للمجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين الشيخ ياسين الأسطل، " بالتعازي والمواساة إلى الدول الذين أصيب إخواننا من حجاجها والذين جرحوا أو لقوا حتفهم في الحج ".


الشيخ ياسـين الأسطل
 
وقال الشيخ الأسطل : "نبرق بالتعازي والمواساة إلى الدول الذين أصيب إخواننا من حجاجها والذين جرحوا أو لقوا حتفهم في الحج، فقد وقع أجرهم على الله إن شاء الله، فإن الميت يبعث يوم القيامة على ما قبضه الله، وعلى الحالة التي مات عليها، وهؤلاء في عبادة الحج ولا أكرم منها، ولا أكرم منهم".
وأوضح الأسطل " أنه قد جاء في الصحيحين عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال بينما رجلٌ واقف مع رسول الله {صلى الله عليه وسلم} بعرفة إذ وقع من راحلته قال أيوب فأوقصته أو قال فأقعصته وقال عمر فوقصته فذكر ذلك للنبي {صلى الله عليه وسلم} فقال:" اغسلوه بماء وسدرٍ وكفنوه في ثوبين ولا تحنطوه ولا تخمروا رأسه قال أيوب فإن الله يبعثه يوم القيامة ملبياً". ودعا الله عزوجل أن يصبر ذويهم ويلهمهم الذكر والسلوان، والرحمة في عالي الجنان، وأن يتقبلهم في الشهداء والصالحين آمين يارب العالمين ".
وطالب الشيخ الأسطل، " المسؤولين المزيد من اليقظة والتشديد في المراقبة، والأخذ على أيدي الفساد الذين يرومون الفتنة والبلبلة، وهم كما عهدناهم لا تأخذهم في الله لومة لائم، ونرجو الله ونسأله الشفاء للجرحى والمصابين والرحمة للقتلى الشهداء، وسلامة العودة بالأجر والمغفرة والربح الوفير لكل الحجيج، ولله الأمر من قبل ومن بعد، إنا لله وإنا إليه راجعون ".

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق