اغلاق

شرطة تايلاند تقود مشتبهيْن لموقع انفجار بانكوك لمحاكاة الهجوم

قادت الشرطة التايلاندية أمس السبت اثنين من المشتبه بهم إلى موقع انفجار بانكوك الذي وقع الشهر الماضي، لإعادة تمثيل الجريمة التي يعتقد أنهما ارتكباها بعد


مشتبه به في تفجير بانكوك الذي وقع في 17 أغسطس آب (في المنتصف) خلال محاكاته للهجوم في بانكون أمس السبت

يوم من قول الشرطة إن أحد الرجلين كان مسؤولا عن زرع القنبلة التي قتلت 20 شخصا.
وكان 14 أجنبيا بين القتلى في الهجوم وهو الأسوأ من نوعه في تاريخ تايلاند. ووجه الانفجار ضربة جديدة لقطاع السياحة المهم في تايلاند والذي كان بدأ يتعافى بعد احتجاجات سياسية العام الماضي.
ورافقت الشرطة الرجلين إلى المزار ومركز مجاور للتسوق في العاصمة.
وخاض الرجلان اللذان كانا مصفدين بالأغلال ويرتديان دروعا عملية إعادة تمثيل الجريمة وهو إجراء تقليدي تقوم به الشرطة التايلاندية بينما منع المارة من الاقتراب.
وقال المتحدث باسم الشرطة الوطنية براووت تاورونسيري يوم الجمعة إن أحد الرجلين هو صاحب القميص الأصفر الذي شوهد على كاميرات المراقبة الأمنية وهو يضع حقيبة ظهر في المزار قبل لحظات من الانفجار.


تصوير AFP









لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق