اغلاق

مواجهات في باحات المسجد الاقصى ، تفاصيل وصور

علم موقع بانيت وصحيفة بانوراما من الشيخ عباس منصور نائب رئيس الحركة الاسلامية " انه تم اقتحام المسجد الاقصى قبل قليل بقوات كبيرة ، كما تم اخراج ،
فيديو من باحات الاقصى البوم
Loading the player...
تصوير الشرطة
Loading the player...

المرابطين منه بالقوة بعد محاصرتهم . وقد أصيب بعض المرابطين بإصابات من رش الغاز مباشرة اتجاه وجوه المرابطين منهم الأخ نمر ابو اللوز" .
واضاف الشيخ عباس منصور :" نحن نقف على بوابة حطة وقوات الشرطة تمنع الجميع من الدخول" .

الشرطة : " ملثمون ألقوا حجارة وقناني فارغة تجاه قواتنا "
من جانبها ، ذكرت مصادر في الشرطة " أن مجموعة من المصلين تحصنت داخل المسجد الأقصى المبارك ، ووضعت حواجز لمنع اغلاق الباب الرئيسي للمسجد ".
وقالت نفس المصادر " ان قوات الشرطة دخلت لباحة المسجد الاقصى المبارك عند الساعة 6:45 ، فيما قام ملثمون بالقاء حجارة وقناني فارغة تجاه قوات الشرطة ، ومن ثم فروا الى داخل المسجد ومنه أطلقوا مفرقعات نارية تجاه الشرطة ، ومن ثم تم فتح باحات المسجد للزيارات كما هو مخطط لها ".

مركز كيوبرس الاعلامي : " اندلاع حريق في المصلى القبلي "
من جانبه ، قال مركز "
كيوبرس " الاعلامي " انه في سابقة خطيرة للغاية منذ احتلال المسجد الأقصى عام 1967 ، أدخلت قوات الاحتلال أثناء اقتحامها المسجد الأقصى صباح اليوم حائطا مصفحا متنقلا لاقتحام المصلى القبلي والضغط على المعتكفين لاعتقالهم، وأفاد شهود عيان عن اندلاع حريق داخل المصلى ".
وأضاف مركز كيوبرس في تقرير له " أن
نحو 200 عنصر من قوات الاحتلال كانوا اقتحموا المسجد الأقصى المبارك في تمام الساعة 6:47 من باب المغاربة ، وقاموا بإطلاق وابل كثيف من قنابل الصوت والغاز في رحابه، فيما اعتلت القوات الخاصة سطح المصلى القبلي بالسلالم، وقامت بإطلاق كثيف لقنابل الغاز والصوت والرصاص المطاطي على المعتكفين داخله . وأفاد شهود عيان عن استخدام قوات الاحتلال الات حفر كهربائية "كونغو" لتدمير نوافذ المصلى القبلي الشرقية ، وتمركز القناصة عندها . وفي رحاب المسجد الأقصى اعتدى عناصر الاحتلال بالضرب المبرح على النساء والرجال المصلين عند ميضأة الكأس وقاموا بمحاصرتهم ومحاولة إخراجهم خارج أسوار المسجد ".
واستطرد تقرير مركز " كيوبرس " أن قوات الاحتلال الإسرائيلي كانت قد نصبت فجر اليوم الحواجز والمتاريس الحديدية في محيط المسجد الأقصى ونشرت عناصرها المدججة على مداخله ومنعت دخول المصلين ممن هم دون سن الـ 50، تلاه منع جماعي بعد الساعة السابعة والنصف صباحا ".
وخلص تقرير " كيوبرس " الى أنه  " يرابط عند أبواب المسجد الأقصى وخاصة أبواب حطة والمجلس والسلسلة، في هذه الأثناء، العديد من أبناء القدس والداخل الفلسطيني بعد منعهم من الدخول، بينما تسعى قوات الاحتلال لتأمين مسارات اقتحامات للمستوطنين بعد توجيه جماعات الهيكل وأوساط إسرائيلية دعوات لاقتحام المسجد الأقصى اليوم تزامنا مع عيد العرش العبري " .

" اقتحام المسجد من قبل اعداد كبيرة جدا من قطعان المستوطنين "
وقال الشيخ عباس منصور لاحقا لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما : "
في هذه الساعة وبعد افراغ المسجد من أهله ، يتم اقتحام المسجد من قبل اعداد كبيرة جدا من قطعان المستوطنين ، وذلك في ظل حماية اعداد كبيرة من قوات الاحتلال " .
ومضى منصور يقول : " اعداد كبيرة جدا من قوات الاحتلال كانت قد اقتحمت المسجد الاقصى المبارك الساعة السابعة صباحا ، حيث دخل المقتحمون بإعداد كبيرة وفي عدة اتجاهات تمت محاصرة اعداد من المرابطين داخل المسجد القبلي ، وتوجهت اعداد اخرى لمطارد المرابطين الآخرين لخارج المسجد ، وخلال العملية قامت قوات الاحتلال بالتعدي على المرابطين ورش الغاز في وجوههم منا تسبب بأذى كبير وعدم قدرة على الرؤية ، وعدوان قوات الاحتلال استمر خارج بوابات المسجد حيث تم التعدي عليه بالضرب ورش الغاز والقنابل الصوتية على مرابطين قدموا من الداخل الفلسطيني لصلاة الفجر حيث لم يسمح لهم بدخول المسجد ".

طلب أبو عرار : " ما يحدث تطبيق للتقسيم الزامني للمسجد الاقصى "
من ناحيته ، قال عضو الكنيست طلب ابو عرار من داخل ساحات المسجد الاقصى: " تم افراغ المسجد الاقصى من المصلين ، والمستوطنون يتجولون وسط حراسة مشددة من الشرطة ، وتم اخراج المرابطين بعد الاعتداء عليهم ".
ومضى ابو عرار يقول : " ما يحدث تطبيق للتقسيم الزماني للمسجد الاقصى بشكل واضح وصريح على مرآى من العالم الاسلامي والعربي، حسبنا الله ونعم الوكيل ".
وخلص أبو عرار للقول : " الوضع على الابواب مشحون جدا ، علما اني دخلت بعد مشادة كلامية مع افراد الشرطة الذين كانوا يتفوهون بكلامات بذيئة ضد الشباب المتواجدين بالقرب باب الملك فيصل ".

بيان من الناطقة بلسان الشرطة حول الاحداث في المسجد الاقصى المبارك

من جانبها ، قالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري  في بيان صحفي : " استمرارا إلى أحداث يوم أمس الاحد بالحرم القدسي الشريف ، التي تخللها قيام مجموعه من الشبان المسلمين ، بعضهم ملثمون ، باعمال اخلال بالنظام والشغب بالحرم القدسي الشريف على الرغم من الإجراءات التي تم اتخاذها من قبل الشرطة من أجل افساح المجال امام المصلين المسلمين من الوصول بحرية إلى الحرم القدسي ، مع عدم فرض الحد الأدنى للسن وتقييدات وذلك لتمكينهم من الاحتفال باخر ايام العيد ، تقرر الليلة الماضية فرض الحد الأدنى من السن على المصلين المسلمين المسموح لهم الدخول الى الحرم القدسي الشريف والكل من أجل الحفاظ على السلامة العامة ".
وأضافت السمري : " وكانت مجموعة من الشباب المخلين بالنظام ومثيري الشغب قد تحصنوا داخل المسجد الأقصى المبارك ، وأقامو خلال ساعات الليلة الماضية حواجز لمنع إغلاق الباب الأخير من المسجد الاقصى ، وحتى أقامو ايضا حواجز في الساحة المؤدية إليه . وبالتالي شرطة القدس قامت بعدة نشاطات شملت محادثات مطولة مع إدارة الأوقاف لتمكينهم من تفكيك التحصينات واخراج المخلين بالنظام مثيري الشغب الذين تحصنوا أثناء ساعات الليل في المسجد مع النوايا المبيتة للتسبب والقيام في الاخلال بالنظام مع الاشتباك ومواجهة قوات الشرطة والمس في نظم الزيارات اليومية كما باقي المصلين المسلمين في الحرم . وبعد استنفاد كل المحاولات لمعالجة الوضع في سبل الحوار والتعاون من أجل اعادة السلامة والسكينة  والأمن في ارجاء الحرم ، بما في ذلك الحوار مع إدارة الأوقاف حثا على موازنة الامور والمسؤولية واعادة النظام وإدانة أعمال العنف في المكان المقدس ، لم يبقى  لدي الشرطة خيار سوى المبادرة إلى اتخاذ خطوات للامساك بزمام الامور وللاستيلاء على الوسائل الخطرة التي استهدفت تنفيذ اعتداءات وهجمات خطرة على الزوار ورجال الشرطة ، وبما في ذلك تعريض حياتهم انفسهم والمصلين المسلمين للخطر ".

" افتتاح باحات المسجد للزيارات لغير المسلمين "
ومضت السمري تقول : " والى كل ذلك قامت قوات الشرطة تحت قيادة قائد منطقة القدس ، اللواء موشيه ( تشيكو ) أدري بالدخول الى باحات الحرم القدسي في حوالي الساعة 06:45، صباح اليوم الاثنين ، بحيث سارع  الشبان الملثمين الذين قاموا بالقاء الحجارة والزجاجات بالهرب إلى داخل المسجد الاقصى متحصنين بالمسجد المحصن مسبقا من قبلهم مع مجموعة كاملة كبيرة من التدابير الخطيرة التي اعدوها هناك مسبقا . ومن داخل المسجد الاقصى القى المهاجمون المخلون بالنظام تجاه قوات الشرطة وحرس الحدود  العديد من الزجاجات الحارقة التي تحطمت ، واشتعلت فيها النيران وتسببت بحريق عند مدخل المسجد ، وكذلك من داخل المسجد القيت زجاجات مع مواد التي يتم تحديد ماهيتها بعد ، كما تم إطلاق المفرقعات والألعاب النارية ، مما يشير إلى تحويل المسجد الى مستودع للوسائل  الخطرة التي يحتمل أن تكون قاتلة وتشكل خطر داهم للمصلين الابرياء ورجال الشرطة وعليه قامت الشرطة عند مدخل المسجد ، بوضع وسيلة لمنع مرور وعبور الحجارة والوسائل الخطيرة التي يتم القاءها من داخل المسجد ، جنبا إلى جنب اصطفاف فريق من الشرطة قربا من هناك ، وافتتحت باحات الحرم القدسي امام الزوار في الوقت المحدد وبالمسار الكامل . هذا ومن بعدها واصل الشبان من داخل المسجد الاقصى بالقاء الحجارة والمفرقعات والزجاجات الحارقة التي تم التصدي لغالبيتها من قبل الوسيلة التي وضعتها الشرطة على مدخل المسجد وتعذر مرورها وعبورها مع قيام قوات الشرطة بتفاني وبعزيمة من اجل ازالة التحصينات واعادة النظام والحفاظ على السلامة العامة ونظم الزيارات المتبعة ".
واستطردت السمري تقول : " ليس بغني عن التوضيح ان شرطة القدس تبذل جهودا استثنائية جبارة من اجل افساح المجال امام كافة الزوار والمصلين القادمين للمدينة ، ومن كافة الاطياف ، كل من اداء شعائره وعاداته الخاصة بأمان وبحرية كما الارتياد والوصول الى الاماكن المقدسه بسلام وامان . والإجراءات التي قام بها المخلون بالنظام مثيرو الشغب من المسلمين في الحرم القدسي الشريف صباح اليوم وشملت القاء زجاجات " المولوتوف " الحارقة والوسائل الخطرة الأخرى من داخل المسجد هي تدنيس مستهجن لمكان مقدس والشرطة لن تسمح  لأحد في أن ينتهك حرية العبادة وايذاء مشاعر المصلين قرب جميع الأديان والاطياف والشرطة تعمل بكل الوسائل المتاحة امامها لإلقاء القبض على المخلين بالنظام مثيري اعمال الشغب العنيفة مع تقديمهم للعداله واتخاذ كافة الاجراءات القانونيه القضايية المتاحة ضدهم".
وخلصت السمري للقول : " ويشار الى ان قوات معززة من الشرطة تنتشر في شتى انحاء المدينة وتركيزا على شرقي القدس والبلدة القديمة ومحاور الطرق المؤدية ، وتخوم الحرم القدسي الشريف وحائط المبكى حفاظا على النظام والامن والامان والسلامة العامة ، جنبا الى جنب التصدي بحزم وصرامة لاية محاولة للاخلال في ذلك من قبل اي طرف او طيف او عنصر او جهة كانت ومن دون اي استثناءات او تحيزات ما ".

عضو الكنيست مسعود غنايم في رسالة مستعجلة لنتنياهو وأردان : " ارفعوا أيديكم عن المسجد الأقصى "
من ناحية أخرى ، أرسل رئيس كتلة القائمة المشتركة النائب مسعود غنايم (الحركة الإسلامية)، رسالة مستعجلة لرئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ولوزير الأمن الداخلي جلعاد أردان يحذّر فيها من " الاعتداءات الإسرائيلية المتصاعدة على المسجد الأقصى المبارك، ومن السماح لليهود والمستوطنين بدخول واقتحام باحات المسجد، مستغلين فترة الأعياد اليهودية " .
وجاء في رسالة النائب غنايم الموجهة لنتنياهو وأردان: "إن تجاهلكم لكل التحذيرات والمطالبات المتكررة بمنع اقتحام باحات المسجد الأقصى من قبل اليهود والمستوطنين يدل على أنكم ماضون في سياسة خطيرة هدفها تكريس التقسيم الزماني في المسجد الأقصى تمهيدًا لتقسيمٍ مكانيٍ يُفرَض بالقوة على أصحابه الشرعيين من العرب والفلسطينيين والمسلمين. هذه السياسة الحمقاء نتائجها ستكون وخيمة؛ لأن هذا المسجد هو ملك لكل مسلم دينيًا، وملك لكل عربي وفلسطيني وطنيًا وقوميًا وسياسيًا. إن محاولات فرض التهويد على الأقصى لن تنجح وسيكتب لها الفشل؛ لأن هذا المسجد وهذا الحرم هويته إسلامية عربية".
واختتم النائب غنايم رسالته بمطالبة نتنياهو وأردان "بمنع الاقتحامات ومنع الاعتداءات على المسجد الأقصى؛ لأن هذا يمس أبسط حقوق الإنسان وهي الحق في العبادة؛ ولأن وجودكم هناك هو وجود قوة احتلال، ولا حق لكم هناك"، مضيفا: "إن ملايين العرب والمسلمين لن يقفوا مكتوفي الأيدي إزاء اعتداءاتكم".


مجموعة صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما



















































تصوير الشرطة

















تصوير كيوبرس













لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق