اغلاق

لفتة انسانية للدار الثقافية وساند الشبابية بالقدس

القدس - ادخلت زيارة بمناسبة عيد الاضحى المبارك البسمة على وجوه اطفال وحدة غسيل الكلى في مستشفى المطلع بادرت اليها مبادرة ،



 ساند الشبابية بالتعاون مع الدار  الثقافية ومديرها العام  المهندس سامر نسيبة وبحضور رئيس نادي الصحافة المقدسي   محمد زحايكة،  ثاني ايام العيد المبارك وشملت مستشفيات  المطلع والمقاصد والفرنساوي في القدس .
وقدم متطوعو ساند من شبان وصبايا يرافقهم المهندس نسيبة الورود والالعاب والحلويات للاطفال وذويهم وسط اجواء من الفرح والحبور الذي تركته هذه  اللفتة الانسانية التي جاءت في ظروف مشحونة ومتوترة من جراء ممارسات قوات الاحتلال والمستوطنين لحجب الفرح  حتى عن اطفال فلسطين .
واعتبر المهندس نسيبة " ان هدفا رئيسا من بين أهداف مؤسسة الدار هو القيام بمهام و نشاطات حقيقية و ملموسة على ارض الواقع و ان لا يقتصر عملها على الندوات واللقاءات على أهميتها اضافة الى ما تتيحه هذه الجولات الميدانية من  تعبير عن الفرحة و الشعور الإنساني الرائع لنجاحنا في رسم البسمة على وجوه اطفالنا ".
يذكر ان الدار الثقافية ونادي الصحافة المقدسي قد استأنفا سلسلة من الفعاليات الثقافية من ضمنها تنظيم جولات ميدانية ذات طابع مجتمعي واستكشافي  لملامسة هموم المقدسيين  والتعرف عن قرب على  معالم القدس العظيمة .
ورأى بشار المشني من " ساند"  ان الزيارة الى المرضى في مستشفياتنا شملت قرلبة الـ 300 مريض في المستشفيات الثلاثة معظمهم من الاطفال ومن مختلف انحاء فلسطين  في بادرة ولافتة للتعبير عن  شعورنا بآلام واوجاع ابناء الشعب الفلسطيني المرضى .

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق