اغلاق

غزة: لقاء معايدة لمراسلي مساجد أحياء المنطقة

نظم المكتب الإعلامي لحركة "حماس" في شرق غزة لقاء معايدة لمراسلي مساجد أحياء المنطقة "الشجاعية والتفاح والدرج" وعدد من الإعلاميين ونشطاء الإعلام



الجديد وذلك رابع أيام عيد الأضحى المبارك على أرض الصخرة بحي التفاح.
وشارك في اللقاء عدد من قادة الحركة في المنطقة وكل من د. ماهر صبرة المحاضر في كلية الهندسة في الجامعة الإسلامية ورئيس لجنة إعلام المناطق د. حسن أبو حشيش و د. عماد الحديدي رئيس شبكة الرأي الإعلامية ومسئولي المكاتب الإعلامية في شرق غزة.
وافتتح مدير المكتب الإعلامي في شرق غزة الصحفي رائد أبو جراد اللقاء مرحبا بالمشاركين وهنأهم بعيد الأضحى المبارك، مشيداً بأداء مراسلي مساجد المنطقة وبدورهم المهم والرئيسي في تغطية كافة الأنشطة والفعاليات.
بدوره، هنأ د. صبرة المشاركين ومراسلي المساجد والإعلاميين بعيد الأضحى المبارك، مؤكداً على "أهمية الإعلام وأنه أصبح أولوية في وقتنا الحالي".
وأشار إلى "أن المنطقة تحتضن كفاءات وطاقات إعلامية مميزة نلمس عملها من خلال التطور الواضح والنهضة الكبيرة في عمل المكتب الإعلامي".
وأوضح أن المكتب الإعلامي في شرق غزة نفذ خلال السنوات السابقة سبعة مخيمات إعلامية تخصصية لقناعتها بالتغير المستمر في أدوات الإعلام وتأثيرها الكبير على الواقع.
من جانبه، أكد د. أبو حشيش "أن مراسلي وإعلاميي منطقة شرق غزة- باعتبارها منطقة حدودية -عملوا خلال الحروب الصهيونية الثلاثة على غزة ووثقوا جرائم الاحتلال وبطولات المقاومة".
ولفت أبو حشيش إلى "أن شرق غزة من أوائل المناطق في القطاع التي اهتمت بالمجال الإعلامي وأسست مكتباً إعلامياً وطورت العمل الصحفي".
وفي ختام اللقاء تم توزيع الضيافة على المشاركين وتجديد تهنئتهم بعيد الأضحى المبارك.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق