اغلاق

مقاتلو طالبان يخترقون مدينة قندوز بأفغانستان

شن مقاتلو حركة طالبان هجوما من 3 اتجاهات على عاصمة إقليم قندوز شمال أفغانستان ورفعوا علمهم في الميدان الرئيسي بالمدينة التي يقطنها 300 ألف شخص،
Loading the player...

 وفقا لما ذكره شهود ومسؤولون امنيون امس الاثنين.
وقال شهود إن مقاتلي الحركة أصبحوا على بعد مبان من مجمع حاكم المدينة في أسوأ اختراق لمدينة رئيسية في الحرب المستمرة منذ حوالي 14 عاما.
واندلعت المعارك بين القوات الامنية ومقاتلي الحركة في منطقتين وامتدت على بعد اقل من كيلومتر من مجمع الحاكم.
وأرسلت تعزيزات من أقاليم مجاورة على أمل الحيلولة دون سقوط المدينة تماما في أيدي طالبان.
وفي حال فشلت القوات الافغانية في طرد مقاتلي طالبان من مداخل المدينة الثلاثة، فسيكون من الصعب على ما يبدو على الحكومة ابقاء سيطرتها على تلك المنطقة.
من ناحيته، حث المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد سكان قندوز على التزام منازلهم مضيفا ان الحركة سيطرت على مستشفى المدينة وعدة مبان حكومية.
واختراق عاصمة الاقليم يعد تطورا ميدانيا مثيرا للقلق خلال اعوام الحرب الاربعة عشر رغم أن القوات الافغانية تمكنت من التصدي لطالبان في معظم الأراضي التي قد سيطرت عليها في موسم القتال خلال هذا الصيف.
والهجوم هو الثاني هذا العام الذي تشنه طالبان على قندوز وتتصدى له القوات الافغانية التي دربها حلف شمال الاطلسي. وتخوض المعارك دون مساعدة من القوات الاجنبية.







لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق