اغلاق

فعاليات عديدة لطلاب الاهلية في الجماهيري العربي بالرملة

كان للمركز الجماهيري العربي في الرملة دور هام وبارز في دعم طلاب المدارس الأهلية ولا سيما أنه من بداية الإضراب افتتح مخيم يوميا للطلاب من صف البستان


مجموعة صور من الفعاليات والنشاطات

ولغاية الصف الثالث من الساعة الثامنة صباحا لغاية الساعة الواحدة ظهرا ، وليس سرا انه شمل على العديد من الفعاليات التربوية، الثقافية، الترفيهية، المسرح، السيرك، ساعة قصة، ورشة حركة وتوازن، ورشة فنون وأشغال يدوية وفعالية مع عمو صابر وكل ذلك تطوعا من الفنانين الداعمين لنضال المدارس الأهلية .
الجدير بالذكر أن كافة المستلزمات لورشات الفنون والأشغال اليدوية والألعاب المختلفة قامت بالتبرع بها مراكز جماهيرية يهودية من يهود ونتانيا بما يعادل 7000 شيقل .
أما بالنسبة للإرشاد فجميع المرشدات والمرشدين عملوا بشكل تطوعي وهم عبارة عن 19 معلمة وحاضنة، 18 متطوعا ومتطوعة من مرحلة الثانوية من الصفوف العاشرة والحادية عشر وعدد من الأمهات .
هذا ويشار الى أن مدير المركز الجماهيري العربي المربي ميخائيل فانوس شارك في جميع اجتماعات الأهالي كأب لطفلين في المدارس الأهلية. والمركز الجماهيري العربي دعم جميع النشاطات بما فيها إقامة خيمة الاعتصام مقابل بلدية الرملة التي استمرت لمدة ثلاثة أيام متتالية.









































لمزيد من اخبار اللد والرملة ويافا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق