اغلاق

جمعية الفلاح تواصل تسيير القوافل للدفاع عن الاقصى

تواصل جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين تسيير قوافل المرابطين والمرابطات من كافة المدن في الوسط العربي ومن الضفة الغربية ومن قطاع غزة


صور للمرابطين

إلى المسجد الأقصى المبارك، "لإفشال المخطط الصهيوني لتقسيم المسجد الأقصى زمانيا ومكانيا بدعم كريم من أهل الخير في دولة قطر"، وبرعاية من سماحة العلامة أ . د. علي محيي الدين القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين .
واعتبر الشيخ الدكتور رمضان طنبورة رئيس جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين "أن الاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى تشكل تصعيدا خطيرا بحق المسجد الأقصى تهدف لفرض الأمر الواقع للتقسيم الزماني للمسجد الأقصى وخاصة خلال الفترة الصباحية" .
وأضاف الشيخ طنبورة "أن تسيير قوافل المرابطين والمرابطات من كافة المدن الفلسطينية من مدن فلسطينيي الداخل عام 48 ومن الضفة الغربية ومن قطاع غزة إلى المسجد الأقصى وباحاته، وذلك لنقل وتسهيل حركة المرابطين والمرابطات الذين يصعب وصولهم إلى المسجد الأقصى وذلك بهدف تعزيز صمود المرابطين ومؤازرتهم في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي وإفشال المخطط الصهيوني لتقسيم المسجد الأقصى" .  
من جانبه أكدّ عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا في فلسطين، "نجاح المرابطين في التصدي للمستوطنين الذين اقتحموا باحات المسجد الأقصى المبارك" .
وحمّل صبري "قيادة الاحتلال كامل المسؤولية عن التوتر الموجود داخل الأقصى، داعيًا الحكومات العربية إلى ضرورة التحرك الفوري والعاجل، لوقف انتهاكات الاحتلال بحق المدينة" .
وأشاد صبري "بموقف دولة قطر أميرا وحكومة وشعبا وللمؤسسات الخيرية ولكافة أهل الخير في دعمهم للمرابطين والمرابطات في باحات المسجد الأقصى الذين يتصدوا للاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى، معتبرا ذلك عمل "بطولي وصمود أسطوري" .
 




















لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق