اغلاق

القوات الأفغانية تقول إنها استعادت قندوز وطالبان تنفي

قال مسؤولون أفغان إن القوات الحكومية انتزعت السيطرة على أجزاء كثيرة من مدينة قندوز الشمالية الاستراتيجية من حركة طالبان في وقت مبكر يوم الخميس بعد ثلاثة أيام


جندي افغاني يفتش مسافرين على مشارف جلال آباد

من فقدانها العاصمة الإقليمية في هزيمة وضعت كابول وحلفاءها الأمريكيين في موقف محرج.
ولا تزال تفاصيل الهجوم المضاد الذي نفذ ليل الأربعاء تتوالى ولم تتضح على الفور المناطق التي استعادت الحكومة السيطرة عليها في المدينة التي يعيش فيها 300 ألف شخص.
لكن متحدثا باسم طالبان نفى استعادة الحكومة السيطرة على قندوز وقال إن مقاتلي الحركة مازالوا يتصدون للقوات الحكومية في وسط المدينة وإنهم يسيطرون على معظم بقية قندوز.
وقال دولت وزيري المتحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية إن طالبان غادرت قندوز وإن عملية تمشيط تجرى. وذكر بيان صادر عن الوزارة أن 150 من مقاتلي طالبان قتلوا وأصيب 90 في الهجوم المضاد.
وقال حمد لله دانيشي القائم بأعمال حاكم إقليم قندوز لرويترز عبر الهاتف "انتزعت قوات الأمن الأفغانية السيطرة على مدينة قندوز من طالبان ليلا بعد قتال عنيف".
وبينما سعى الجنود وأفراد الشرطة إلى طرد مقاتلي طالبان طمأن المسؤولون المحليون السكان الذين ظلوا في منازلهم منذ يوم الاثنين بأن الحياة في المدينة ستعود قريبا إلى طبيعتها.
وقتل 30 شخصا على الأقل معظمهم مدنيون في القتال حتى يوم الأربعاء وفقا لتغريدة نشرها المتحدث باسم وزارة الصحة الأفغانية وحيد الله مايار الذي أضاف أن مستشفيات قندوز عالجت نحو 340 مصابا.

نفي طالبان
ونفى المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد مزاعم الحكومة بالسيطرة على قندوز وقال إن القتال مستمر يوم الخميس.
وأضاف "مزاعم العدو بخصوص الوضع في قندوز ليست صحيحة. يقاوم المجاهدون (مقاتلو طالبان) في النطاق الأمني للمدينة".
وأضاف "تشارك القوات الأمريكية أيضا في هذا القتال لكننا مازلنا ندافع".
ولم يعلق متحدث باسم التحالف بقيادة الولايات المتحدة مباشرة على الدور الذي لعبته قوات التحالف في الهجوم ليل الأربعاء أو يؤكد مشاركتها لكنه اكتفى بالقول إنها "تشارك في قندوز" بدور استشاري.
وأضاف الكولونيل بريان تريبوس "تحتفظ قواتنا بالحق في حماية نفسها إذا اقتضت الضرورة فيما تقوم بمهمتها لتقديم المشورة والمساعدة".
وقال تريبوس في وقت سابق إن مجموعة من أفراد القوات الخاصة التابعة للتحالف وبينها قوات أمريكية اشتبكت مع مقاتلي طالبان على الأرض يوم الأربعاء.
وأكد أن الولايات المتحدة شنت خمس ضربات جوية ضد مواقع طالبان قرب المدينة والمطار منذ اندلاع القتال يوم الاثنين "للقضاء على تهديدات لقوات التحالف والقوات الأفغانية".
وتصاعد العنف في شمال أفغانستان في السنوات القليلة الماضية إذ تسعى طالبان إلى السيطرة على أراض كما حوصرت مناطق في إقليم قندوز مرارا هذا العام.


تصوير AFP









لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق