اغلاق

بهذه المجموعة كرّم بيتر دونداس امرأة روبيرتو كافالي!

"أحب كافالي، لطالما فعلت، ولذلك أنا هنا"، هذا ما قاله بيتر دونداس في كواليس عرضه الأول لعلامة روبيرتو كافالي، وأضاف: "لكن آن الأوان لنمنح فتاة كافالي،



لوكاً منتعشاً جديداً. تحتاج لأن تكون حرّة، حرة، حرة".
وبدلاً من القيام بعملية معقدة لمنحها لوكاً جديداً، منحها بعض البصمات التعديلية. فعلى سبيل المثال، نقوش الحيوانات، إحدى لمسات كافالي الشهيرة، سارت على المدرج على شكل وجوه أسود أطلت على بدلات معدنية من البروكاد والقطع المحبوكة.

فخلال عرض علامة روبيرتو كافالي لمجموعة ربيع 2016 ضمن أسبوع الموضة في ميلانو، تحول الجلد الذي عادةً ما يأتي على لوكات فتيات الروك في يد كافالي، جاء بألوان ناعمة مع لمسات على شكل ثنيات احياناً، فيما كانت اللوكات البوهيمية هي الأكثر نجاحاً، وقد جاءت طويلة ومصنوعة من التافتا الحريري ذات تفاصيل من الثنيات بألوان مختلفة من التركواز الباهت والزهري الوردي.
اتخذت المجموعة اتجاهاً أكثر نضجاً نحو كافالي من جهوده السابقة، وفي هذا الصدد يقول: "ما زلت أحب أن أحلم، ولكني أحاول أن اوازن ذلك مع احتياجات المرأة".
أراد المصمم أن يمنح العلامة وجهاً جديداً مع لمسة سهلة ذات طابع عصري. فمنحنا مجموعة ذات روح شبابية للغاية من خلال سترات من دون أكمام فوق فساتين كوكتيل وسترات حريرية وسراويل الليغينغ. استنفد المصمم النرويجي قدرات أتلييهات كافالي من خلال الفساتين المصنوعة من جلد الغزال وموديلات البلايز اللافتة، والتطريزات على شكل سلاسل، كلها بعيدة كل البعد عن الستايل الباروكي واللوكات الفاخرة التي عهدناها في الماضي.

ولكن للصراحة، خاضت المجموعة في البئر العميق من الذوق الرفيع المرتبط بالثمانينيات: السترات من الدنيم والتنانير القصيرة والفساتين التي ذكّرتنا بالستايل الذي رأيناه في فيلم Pretty Woman. قال المصمّم عن المجموعة إنها "تكريم لامرأة روبيرتو كافالي – ماضياً وحاضراً وما بعد ذلك".



















لمزيد من اخبار شوبينج اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من جديد وصور اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
جديد وصور
اغلاق