اغلاق

تونس ترفع حالة الطوارىء بعد ثلاثة أشهر من فرضها

قال مكتب الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي أمس الجمعة :" إن الرئيس أنهى حالة الطوارئ في البلاد بعد ثلاثة أشهر من فرضها عقب هجوم كبير استهدف


الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، تصوير AFP

سياحا بمنتجع سوسة السياحي" .
وفي يونيو حزيران تخفى مسلح في هيئة سائح وفتح النار في فندق تونسي من سلاح أخفاه في مظلة ليقتل 38 شخصا بينهم سائحون بريطانيون وألمان وبلجيكيون أثناء استجمامهم على الشاطيء وحوض السباحة في منتجع سوسة.
وعقب الهجوم اعلن السبسي فرض حالة الطوارىء في البلاد في الرابع من يوليو تموز قبل أن يتم تمديده بعد ذلك بشهرين. وفي مارس أيضا هاجم مسلحان متحف باردو بالعاصمة تونس وقتلا 21 سائحا أجنبيا. وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية هجومي سوسة وباردو.
وأكلمت تونس انتقالها الديمقراطي ولكن ديمقراطيتها الوليدة تواجه تهديدات الجماعات الإسلامية المتطرفة.
لكن رئيس الوزراء التونسي قال إن الوضع الأمني تحسن بشكل كبير في الآونة الأخيرة ويتعين ملازمة الحذر لتفادي المزيد من الهجمات في تونس مهد الانتفاضات في المنطقة.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق