اغلاق

الأسطل:على الغاضبين من خطاب الرئيس أن يعيدوا قراءته

شدد الرئيس العام للمجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين الشيخ ياسين الأسطل، اليوم السبت، على " الغاضبين من خطاب السيد الرئيس محمود عباس " أبو مازن" ،


الشيخ ياسين الاسطل

أن يعيدوا قراءته بالعقل الفلسطيني الوطني المجرد عن الأهواء الحزبية والحركية ".
وقال الشيخ الأسطل :"يجب على الغاضبين من خطاب الرئيس محمود عباس " أبو مازن أن يعيدوا قراءته، فقد بدأ مرحلة جديدة؛ مشيراً إلى أن الرئيس حفظه الله ليس بمعصوم ولكنه الرئيس، وعلى الغاضبين من خطابه وفي مقدمتهم نتنياهو والحكومة الإسرائيلية، والساسة والمحللون في إسرائيل أن يعيدوا قراءته".
وأضاف:"كذلك الفلسطينيون بشرط أن يحاولوا ذلك ليس بعيون وآذان الفصيل والحركة التي ينتمون لها، ولكن بالعقل الفلسطيني الوطني والأسلوب والفهم وعلم السياسة المجرد عن الأهواء الحزبية والحركية قبل أن يصدروا أحكامهم".
واعتبر الشيخ الأسطل أن" إصدار الأحكام مسبقاً قبل الخطاب وأصروا عليها بعده، فلا يعيبهم أن يعيدوا النظر مرات ومرات؛ فإذا كانت النتيجة واحدة فليدرسوا التصريحات والمواقف الإسرائيلية المتعلقة بالخطاب ليعلموا الحقيقة إن خفيت عليهم، وإلا فيا ثكلك يا فلسطين".


 الرئيس محمود عباس

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق